شارك الموضوع مع أصدقائك


 على إثر ما تداولته بعض المنابر الإعلامية من أخبار تزعم من خلالها أن وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني تعتزم تفويت تسيير المؤسسات التعليمية التابعة لمجموعة محمد الفاتح إلى مجموعة استثمارية وطنية، فإن الوزارة، توضيحا لكل ما من شأنه أن يغالط الرأي العام الوطني، تنفي نفيا قاطعا هذا الخبر العاري من الصحة وتجدد التأكيد على أن القرار القاضي بإغلاق المؤسسات التعليمية المذكورة سلفا لازال ساري المفعول.


مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-