تعقد المنظمة الديمقراطية للتعليم المنضوية تحت لواء المنظمة الديمقراطية للشغل، أيام 21 و22 و23 أبريل الجاري بمدينة مراكش، مؤتمرها الثاني تحت شعار "جميعا لرد الاعتبار للمدرسة العمومية والشغيلة التعليمية".
وتنطلق أشغال المؤتمر الثاني للمنظمة، الذي يحتضنه قصر المؤتمرات بمدينة النخيل، يوم الجمعة 21 أبريل بندوة وطنية في بعدها المغاربي والعربي والأفريقي والدولي حول موضوع "التعليم العمومي: التحديات والرهانات"، وذلك بمشاركة عدد من الخبراء والأكاديميين والباحثين في مجال التربية والتعليم.
وتفتتح الجلسة الافتتاحية للمؤتمر، يوم السبت 22 أبريل، بكلمة لكل من المكتب التنفيذي للمنظمة الديمقراطية للشغل والمكتب الوطني للمنظمة الديمقراطية للتعليم، وكلمة لممثل المنظمة بمجلس المستشارين عزيز بنعزوز، وكلمة لممثل دولة فلسطين وممثلي الهيئات النقابية والسياسية والحقوقية والمدنية المستضافة.
وستعرف أشغال المؤتمر عرض تقرير لجنة فرز العضوية والمصادقة على القانون الداخلي للمؤتمر، وعرض التقرير الأدبي والمالي والمصادقة عليهما، وكذا المصادقة على رئاسة المؤتمر وتشكيل لجان مشاريع مقررات المؤتمر.
كما سيتم خلال المؤتمر الثاني للمنظمة الديمقراطية للشغل انتخاب عضوات وأعضاء المجلس الوطني والمكتب الوطني، وكذا تقديم تشكيلة المكتب الوطني.


مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-