شارك الموضوع مع أصدقائك
وجهت جمعية مدرسي اللغة الأمازيغية بجهة طنجة تطوان الحسيمة رسالة إلى رئيس الحكومة ووزير التربية الوطنية والتكوين المهني والبحث العلمي، إضافة إلى مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة طنجة تطوان الحسيمة، بشأن ما اعتبرته استثناءً لتخصص اللغة الأمازيغية من مباريات توظيف الأساتذة بموجب عقود، والذي أعلنت عنه مؤخرا الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين والمزمع إجراءها يومي 29 و30 يونيو 2017.

عبرت الجمعية في الرسالة، عن "استغرابها الشديد لاستثناء تخصص اللغة الأمازيغية للمرة الثانية على التوالي من مباريات توظيف أساتذة بموجب عقود التي تشرف عليها الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين.."، وأوضحت أن حاملي الشهادات الجامعية في الدراسات الأمازيغية مآلهم البطالة نظرا لندرة المخارج المهنية لفائدتهم.

ودعت الجمعية رئيس الحكومة والوازرة الوصية على قطاع التعليم لإدراج تخصص اللغة الأمازيغية في مباريات التوظيف بموجب عقود إسوة بالتخصصات الأخرى، وذلك من أجل تأمين الموارد البشرية اللازمة للارتقاء بتدريس اللغة الأمازيغية وإدماجها الفعلي في المنظومة التربوية، وأيضا لتحصين حق حاملي الشهادات الجامعية في الدراسات الأمازيغية في ولوج الوظائف على قاعدة الاستحقاق والإنصاف.



مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-