شارك الموضوع مع أصدقائك


تخلد التضامن الجامعي المغربي كعادتها، كل سنة ذكرى اليوم العالمي للمدرس«ة» الذي يصادف 5 اكتو بر من كل سنة تحت شعار «لنتعبأ جميعا من أجل النهوض بمنظومة التربية والتكوين»؛ وذلك في سياق يتطلع فيه المغرب إلى تفعيل الرؤية الاستراتيجية لإصلاح منظومة التربية والتكوين، بعد تنصيب حكومة جديدة بوزير جديد لقطاع التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، وفي مناخ دولي تصاعدت فيه تيارات التطرف والانغلاق والإرهاب، يطرح على منظومتنا تحدي حماية المدرسة العمومية المغربية لتحصين الأجيال من الظلامية الفكرية والتقوقع على الذات، كما يفرض عليها العمل في اتجاه جعل المدرسة المغربية قادرة على مواكبة المستجدات المعرفية والعلمية وترسيخ الفكر النقدي الخلاق والتربية على القيم الكونية الداعية إلى التسامح والتعايش مع مختلف الثقافات والحضارات الإنسانية، ونبذ التطرف والإرهاب.




مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-