شارك الموضوع مع أصدقائك



في إطار برنامج التعاون بين أكاديمية جهة الشرق ومنظمة الأمم المتحدة لرعاية الطفولة(اليونيسيف)، احتضن مقر المفتشية الإقليمية، بركان، دورة تكوينية يومي: 10 و12 يناير 2018، أطرها المنسق الجهوي: الأستاذ عبد الهادي الورتي، وقد استفادت منها 13 مؤسسة تعليمية، بمختلف الأسلاك، شملت أطرا إدارية وتربوية.
وقد جاء في مقدمة العرض، أن هذه المبادرة تندرج ضمن المقاربة الشمولية للتربية على المواطنة، كما تكرس وجها من أوجه التربية المدنية، من خلال تكريس ثقافة تدبير المخاطر، وإدارتها، بإرساء السلامة وتوفير الاحتياطات اللازمة، بخصوص المخاطر الكبرى، والمخاطر الأخرى: طبيعية، بشرية، مادية...



تألفت الدورة من شطرين:
الشطر الأول: تضمن عرضا مفصلا، ركز على الجانب النظري، تخلله نقاش، كما تناول الخطوط العريضة لمخطط تدبير المخاطر بالفضاء المدرسي، كما تناول المحاور الأساسية لإعداد وثيقة إطار بالمؤسسات التعليمية، تهدف إدارة الأزمة قبل مرحلة تدخل الجهات الخارجية.



ركز محور الشطر الأول، على مراحل إعداد الوثيقة، من بدايتها إلى نهايتها، شملت:
1)التشخيص 2) تصميم المؤسسة 3) تحديد المخاطر 4) تشكيل الفرق المحلية 5) تحديد أماكن السلامة 6) تحضير الوسائل اللوجيستيكية 7) إعداد حملة إخبارية 8) تنظيم تمرين المحاكاة 9) إعداد شبكات التقويم 10) صياغة المخطط في صيغته النهائية.



الشطر الثاني: تركز حول الجانب العملي، من خلال عرض أعمال ثلاث ورشات، انكبت على إعداد الوثيقة الإطار لثلاث مؤسسات تعليمية بالأسلاك الثلاث، ختمت بمناقشة تقويمية لمضامين الوثيقة.

تقرير - ذ عبد الحفيظ الزياني

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-