2084208994886490994345459083536787122329324620425325324482245056212527005525230030281093810472575056800045429858597245242800293493805642731555
سلايدر

الجمعة، 16 فبراير 2018

أمزازي من طنجة : مجهودات جبارة لكسب رهان التعليم بطنجة




أكد السيد سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، يوم الجمعة 16 فبراير 2018 بطنجة، أنه تم كسب رهان التعليم على مستوى الشريط الحضري وشبه الحضري للمدينة.
وأبرز الوزير، في تصريح له عقب زيارة ميدانية للمركز الجهوي لمهن التعليم والتكوين لجهة طنجة- تطوان- الحسيمة، ومؤسسات تعليمية أخرى تم إنجازها في إطار برنامج طنجة الكبرى”، أنه “على المستوى الحضري وشبه الحضري، أظن أنه تم كسب رهان التعليم، ولا يمكن إلا أن نعرب عن ارتياحنا”، مشددا على أهمية توسيع العرض التربوي في العالم القروي.
وأعرب السيد سعيد أمزازي، في هذا السياق، عن “انبهاره” بمستوى تأهيل تلك المؤسسات، وكذلك بظروف عمل الأساتذة المتعاقدين والتلاميذ، مسجلا أن تلك الإنجازات هي نتيجة للجهود المبذولة من طرف مسؤولي وأطر الأكاديمية الجهوية للتربية والتعليم، وانخراط ومواكبة السلطات المحلية.



وقال إن هذه الزيارة الميدانية الأولى تشكل مناسبة للإطلاع على سير برنامج تكوين 20 ألف أستاذ متعاقد، الذين تم توظيفهم في دجنبر الماضي، استعداد للموسم الدراسي 2018-2019، مشيرا إلى أن حوالي 2500 أستاذ بالسلك الابتدائي والإعدادي يتم تكوينهم بجهة طنجة- تطوان- الحسيمة، موزعين بين طنجة(1116 مستفيد) وتطوان (590 مستفيد) والعرائش (560 مستفيد) والحسيمة (235 مستفيد).



وأشار الوزير، إلى أن برنامج التكوين، الذي انطلق في شهر فبراير، والذي يمتد لسنة، ابتدأ بتكوين حضوري لمدة ستة أشهر يليه تكوين بالتناوب لمدة مماثلة، موضحا أن هذه المبادرة ترمي إلى الاستجابة إلى الاحتياجات البيداغوجية فيما يخص توسيع العرض التربوي وتقليص الحصيص في قاعات الدرس. وتضمن برنامج جولة الوزير، الذي كان مرفوقا بكل من الكاتب العام للوزارة، يوسف بلقاسمي، ومدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين محمد عواج، ورئيس جامعة عبد المالك السعدي حذيفة أمزيان، زيارة المركز التربوي للتعليم الأولي ، والثانوية الإعدادية ابن باجة، والثانوية التأهيلية للرياضات التي توجد في طور البناء، والمدرسة الإيكولوجية حجرة نحال.



وشدد أمزازي، في هذا الصدد، على ضرورة تعميم التعليم الأولي، مؤكدا على أن نجاح التعليم الابتدائي رهين بالتعليم الأولي.
ومن جهة أخرى، أشاد الوزير بالتقدم الاستثنائي لمشروع بناء ثانوية الرياضيين بمدينة الرياضات بطنجة، الذي يتم إنجازه في إطار المشروع الكبير طنجة الكبرى” بغلاف مالي تجاوز 30 مليون درهم، مشيرا أن هذه المؤسسة الرياضية تندرج في إطار الشعبة الجديدة”رياضة ودراسات” التي سيتم إحداثها.

أترك تعليقا
  • Blogger التعليق باستعمال بلوجر
  • Facebook التعليق باستعمال الفيسبوك

ليست هناك تعليقات :

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

كافة الحقوق محفوظة لـ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018

زر الواتساب يشتغل في الهواتف فقط

-