شارك الموضوع مع أصدقائك



أكدت مصادر خاصة لموقع تربية ماروك - تجمع الأساتذة ان وزارة التربية الوطنية  تستعد لإطلاق أولى جولات الحوار القطاعي الخاص بقطاع التعليم بعهد الوزير الجديد السيد سعيد امزازي و ان اللقاء الأول سيكون بعد إستكمال الوزير الجديد للقاءاته المبرمجة مع مسؤولي المصالح المركزية للوزارة و من المنتظر ان تراسل هذه الاخيرة الكاتب العامين للنقابات التعليمية الست الأكثر تمثيلية قطاعيا بالأيام القليلة المقبلة حيث من المفترض ان يتم دراسة طرح القانون الإطار الخاص بمنظومة التربية و التكوين و البحث العلمي بالإضافة لمجموعة من الملفات الإجتماعية العالقة و خاصة ملفات الإدارة التربوية و ضحايا النظامين الأساسيين و أساتذة السلم 9 و العاملين خارج إطارهم الأصلي و ملف طعون الحركات الإنتقالية ذات الطابع الوطني
و تشير مصادرنا ان الملفات الإجتماعية الخاصة بموظفي وزارة التربية الوطنية تحتاج دفعة جديدة و ضغطا من الوزير الجديد السيد سعيد امزازي على وزارتي الوظيفة العمومية و المالية بإتجاه تمرير مضامين توافقات الوزارة مع النقابات التعليمية  بشأن حلول هذه الملفات و التي تلقى معارضة من الوزارتين المذكورتين حيث ترفض الاولى أي تعديلات أو ترقيعات على النظام الأساسي الحالي لموظفي وزارة التربية الوطنية قبل تنزيل القانون العام الجديد للوظيفة العمومية و التي ترتكز على مبادئ مختلفة لعمل موظفي الدولة و حقوقهم و واجباتهم بينما ترفض الوزارة الثانية حل أي ملف له تكلفة مالية إضافية و أضافت نفس المصادر أن الوزير الجديد مطالب بطرق أبواب رئاسة الحكومة مباشرة لضمان حل الملفات العالقة و لبداية جديدة للوزير الجديد مبنية على أجواء الثقة مع شركائه الإجتماعيين

محمد الصحيبي
تربية ماروك - تجمع الأساتذة
مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-