شارك الموضوع مع أصدقائك



نظمت الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة كلميم وادنون، يوم أمس الخميس بكلميم، يوما تكوينيا حول تنمية مهارات القرن 21 لفائدة أستاذات وأساتذة اللغة الإنجليزية الذين يمارسون بالقطاعين العمومي والخصوصي بمختلف مؤسسات التعليم الثانوي بسلكيه بالمديريات الإقليمية التابعة للجهة.
و خلال افتتاحه لأشغال هذا اليوم، المنظم بشراكة مع الجمعية المغربية لأساتذة اللغة الإنجليزية فرع كلميم، أكد مدير أكاديمية جهة كلميم وادنون السيد عبد الله بوعرفه على أهمية الأنشطة العملية داخل الفصل الدراسي وما يسمى ب(Hands-on EFL activates) كعملية بيداغوجية وذلك عبر إدماج "اللعب التربوي-Gaming-والتكنولوجية الحديثة" وخاصة في المواد العلمية، مشيرا إلى نتائج بعض المشاريع البيداغوجية التي لازالت في طور التنزيل من قبيل الشراكة المبرمة بين الاكاديمية وكلية علوم التربية في هذا المجال وانعكاسها الإيجابي على جودة التعلمات بالجهة.



ونوه السيد المدير بالمجهودات التي يقوم بها الفرع الإقليمي لجمعية أساتذة اللغة الإنجليزية بكلميم والمتمثلة في تنشيط الأندية التربوية بالمؤسسات التعليمية وتنظيم العديد من التظاهرات والمسابقات التي تروم إتاحة الفرصة للتلميذات والتلاميذ للتعبير باللغة الانجليزية عن مختلف المواضيع المرتبطة بالمدرسة كمؤسسة للتنشئة الاجتماعية، وكفضاء للتحصيل والتعلم، فضلا عن إكسابهم مجموعة من المهارات المساعدة على التحكم في هذه اللغة، ومساعدتهم على تجاوز الصعوبات التي تعترضهم في هذا الصدد وتطوير الكفايات التدريسية لدى الأستاذات والأساتذة.



وشكل اليوم التكويني، الذي استفاد منه  أزيد من 70 أستاذة وأستاذا للمادة ، مناسبة قدمت خلاله فقرات تميزت بالتركيز على أنشطة عملية في شكل مائدة مستديرة "Panel Discussion" يسر أشغالها الأستاذ إبراهيم كوكو، وورشتين تدريبيتين قاربت الأولى، التي أطرها الخبيران الأمريكيان السيدان: "Rhett Oldham" و "Chester Tadeja"، موضوع "آليات التقييم في الأقسام الأمريكية: التكنولوجيا التقنيات والتدريس، والثانية حول محور "كيفية استثمار الكتابة التعاونية (وتعرف باستراتيجية "jigsaw" التدريسية) للتسلية وتنمية روح التعاون بين التلاميذ". أطرها المفتش التربوي السيد محمد ماحي، في حين أن الورشة الثالثة ، التي قدمت للمجموعتين معا لامست مفهوم "الأقسام العالمية: الكفاءات بين-الثقافية في عالم القرن الواحد والعشرين الصغير".



ويأتي هذا اليوم، الذي حضر جلسته الافتتاحية رئيس قسم الشؤون التربوية بالأكاديمية ، في إطار التبادل التعليمي والثقافي الأمريكي-المغربي "برنامج الرواد الدوليين في التربية "ILEP، وكذا في سياق تنزيل المشاريع المندمجة للرؤية الاستراتيجية لإصلاح المنظومة التربوية خاصة تطوير النموذج البيداغوجي القائم وتحسين جودة التربية والتكوين وتفعيل البرنامج السنوي التربوي للجمعية الشريكة.



ويسعى هذا اليوم التدريبي إلى خلق فرص للتكوين المستمر لأساتذة اللغة الإنجليزية بالقطاعين العمومي والخصوصي وخاصة فئة المتعاقدين، ومدهم بمجموعة من المعارف وتشجيعهم على دمج هذه الأفكار في تدريس اللغة الإنجليزية من أجل الإتيان ببدائل فكرية وثقافية عميقة تسمح للتلاميذ ليس فقط بتعلم هذه اللغة وإنما أيضا باستيعاب الآفاق المتشعبة للغة، واستخدام وسائل إعلامية وتكنولوجية متنوعة بشكل فعال جنبا إلى جنب مع العمل التعاوني والتشاركي في ما بين التلاميذ.
محمد عطوش: مصلحة التواصل وتتبع أشغال المجلس الإداري بالأكاديمية.

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-