شارك الموضوع مع أصدقائك




توصل تلامذة قسم السنة الأولى باكالوريا علوم تجريبية (4) بثانوية الفقيه محمد المريني التأهيلية بمديرية سلا على رسالة تنويه من طرف وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي  اعترافا وتشجيعا لهم على مبادرة "أستاذي ... راك عزيز" التي من خلالها قدموا القدوة والنموذج للعلاقة التربوية المثالية التي يجب أن تؤسس بين التلاميذ وأستاذهم، وهي مبادرة تحمل كل معاني النبل والفضيلة والتقدير والاحترام وحب طلب العلم والتعلم ، كما جاء في مضامين رسالة السيد الوزير.




 
وقد حضي تلاميذ المؤسسة والطاقم التربوي والاداري بشرف تلاوة وتسلم الرسالة من طرف المدير الاقليمي "عبد الرحمان بليزيد" الذي أثنى في كلمته على العمل التربوي الجاد الذي يقوم به الطاقم التربوي والاداري وبالمبادرة النموذجية التي قام بها تلاميذ المؤسسة اتجاه أستاذهم "محمد الخياطي"، مؤكدا على أن هذه المبادرة يجب أن تتخذ قدوة ومثالا يحتذى به في جميع المؤسسات التعليمية نظرا للدلالات التربوية العميقة التي تحملها موضحا الدور الأساسي الذي تلعبه العلاقة التربوية السليمة في التحصيل الدراسي المبنية على التقدير والاحترام وفضائل السلوك المدني داعيا الى ترسيخ ثقافة الاعتراف للأستاذ لما يقدمه من تضحيات ونكران ذات في سبيل إنارة طريق تلامذته وتوجيههم نحو بلوغ أعلى درجات العلم والمعرفة.



وتلقى التلاميذ المعنيون والتلميذات المعنيات تنويه الوزير بفرحة عارمة، مؤكدين استمرارهم في تقدير أساتذتهم وإدارتهم التربوية، والتنويه بهم في حد ذاته تنويه بالمؤسسة التعليمية “الفقيه المريني” وبكل المؤسسات التعليمية ببلدنا.





مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-