شارك الموضوع مع أصدقائك

سعيد أمزازي


قدم السيد سعيدأمزازي وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي يوم التلاثاء 15 ماي 2018 بمجلس النواب بلجنة مراقبة المالية عرضا مفصلا عن حصيلة الدعم المالي المباشر للتلاميذ برنامج تيسير للحد من الهدر المدرسي مؤكدا أن عدد المستفيدين من البرنامج قد بلغ خلال الموسم الدراسي الحالي 2017-2018 حوالي 774 ألف تلميذة وتلميذ من بينهم حوالي 47 بالمائة مخصص للتلميذات الإناث.
من جهة أخرى أوضح السيد الوزير خلال تقديمه نفس العرض بلجنة مراقبة المالية العامة بمجلس النواب أن عدد التلاميذ المستفيدين عرف إرتفاعا كبيرا مذكرا أنه خلال الموسم الدراسي 2008/2009 كان مجموع المستفيدين حوالي 87 ألف و795 تلميذ . موضحا أن برنامج تيسير إنطلق في إطار المخطط الاستعجالي 2009-2012 ويهدف إلى الحد من ظاهرة الهدر المدرسي بالتقليص و التخفيف من آثار بعض العوامل المؤثرة على التمدرس عبر تخصيص دعم مالي إجتماعي مباشرة للأسر لتحفيزها على تسجيل أبنائها في المدرسة وتتبع مواظبتهم
و أكد السيد سعيد امزازي أن انتقال عدد الأسر المستفيدة من البرنامج من 47 ألف و52 أسرة سنة 2008 إلى 460 ألف و500 سنة  2018 يؤكد على المجهودات الحكومية لتوسيع عدد المستفيدين و دعم سياسات محاربة الهدر المدرسي. حيث أن متوسط عدد الأطفال المستفيدين من البرنامج 1.7 لكل أسرة، وسجل الوزير أن المتوسط السنوي لمبلغ منح الدعم المقدمة لكل أسرة يصل ل 1300 درهم.
و تجدر الإشارة أن عرض السيد وزير التربية الوطنية أوضح أن التحويلات المالية تتم عبر الوكالات البريدية حيث يتم تخصيص مبلغ المنحة في 60 درهم في الشهر لكل تلميذ بالمستويين الأول والثاني ابتدائي و140 درهم في الشهر للتلميذ  بالنسبة للإعدادي.
و أكد السيد سعيد امزازي أن الدعم المخصص لأسر المتمدرسين أدى إلى تقليص نسبة الهدر المدرسي بحوالي 60 بالمائة خاصة بالنسبة للفتيات و خاصة بالمدارس الفرعية بالمناطق الهشة و النائية ، وأيضا إلى إعادة حوالي 37 بالمائة من التلاميذ المنقطعين عن الدراسة إلى التمدرس .

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-