شارك الموضوع مع أصدقائك



كشفت نتائج دراسة حديثة تم إجراؤها بشراكة بين المرصد الوطني للتنمية البشرية ووزارة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية، ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة اليونيسيف كشفت عن  معطيات مقلقة بشأن "وضعية الفقر المتعدد الأبعاد لدى الأطفال في المغرب مشيرة إلى أن 39.7 في المائة من الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 17 سنة يعيشون في وضعية فقر، أي محرومين من بعدين أساسين على الأقل من أبعاد الرفاه مع وجود تفاوت كبير بين المجالين الحضري والقروي.
فقد أظهرت نتائج التحليل بخصوص التمدرس المتعلقة بالفئة العمرية 5 إلى 14 سنة أي مرحلة التعليم الإجباري والفئة العمرية من 15 إلى 17 سنة مستويات مهمة من الحرمان خاصة لدى المراهقين إذ أن 12,9 في المائة من الأطفال المتراوحة أعمارهم مابين 5 و 14 سنة لا يترددون بتاتا على المدرسة، أما نسبة الحرمان من التمدرس لدى المراهقين فهي أكثر ارتفاعا إذ أن نسبة 35,3 في المائة من هؤلاء الأطفال محرومون من بعد التمدرس لأنهم خارج المنظومة التعليمية أو أنهم سجلوا تأخرا في استكمال المرحلة الإعدادية.

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-