شارك الموضوع مع أصدقائك
سعيد أمزازي




أكد السيد سعيد امزازي وزير التربية الوطنية بجوابه على سؤال شفوي بمجلس المستشارين يوم التلاثاء 26 يونيو 2018 أن تغيير الإطار لمتصرف تربوي لفائدة غير خريجي مسلك الإدارة بالماركز الجهوية لمهن التربية و التكين مستحيل إلا عبر استيفاء التكوين ب 12 مادة تكوينية و إختثامها بمباراة بهذه المراكز مؤكدا أن هذه الفئات المسند إليها الإدارة و المتعلقة أساسا بمديري المؤسسات التعليمية بعمليات إسناد و ملحقي الإدارة و الإقتصاد و الملحقين التربويين و الالحراس العامين و النظار و الممونين تملك خبرات إدارية تمتد ببعض الحالات لأكثر من 20 سنة و هي خبرات معترف بها لدى وزارة التربية الوطنية و لكن بالمقابل هناك جوانب تكوينية إدارية و تدبيرية أخرى عصرية متاحة بهذه المجزوءات و التي يجب إستيفاؤها طبقا للقانون المنظم للتكوين بالمراكز الجهوية و بالنظام الأساسي لموظفي وزارة التربية الوطنية
من جانب آخر أكد السيد سعيد امزازي أنه بلقاءات بالحوار القطاعي إقترحت وزارة التربية الوطنية مد هذه الفئات بالعدة التكوينية بمجال التدبير الإداري و المتمثلة ب12 تكوينية و إجتياز المباراة بآخر السنة و لكن هذه الفئات رفضت و ما زال الحوار مستمرا أملا بالتوصل لحل

محمد الصحيبي
تربية ماروك - تجمع الأساتذة
مشاركة

هناك 3 تعليقات

  1. مكلخ اكثر من بلمختار عاجبو حالو من نهار اللي دار ديك الركعة ايامو معدودة في الوزارة لن يكمل 2018 حتى يحط سوارت

    ردحذف
  2. وما علاقة اجازة بالادب او التربية الاسلامية و الاجتماعية و بالادارة فقط من أجل اقصاء غير المجازين بدون سبب مقنع

    ردحذف
  3. الغريب أن من يكون الإداريين الجدد ميدانيا هم المديرون والنظار والحراس العامون القدامى، وهم من ينقطون لهم.و الوزارة تعترف بخدماتهم الجليلة. فبأي منطق يخضعون للامتحان في 12 مجزوءة وامتحان التخرج، والمعلوم أن منهم دكاترة متخصصون؟؟؟ زد على ذلك أن المتصرفين أدمجو بطلب دون مباراة.

    ردحذف

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-