شارك الموضوع مع أصدقائك



أفاد مصطفى الخلفي الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة، اليوم الخميس 31 ماي 2018، أنه تم في إطار الحملة الوطنية لتسجيل الأطفال غير المسجلين في سجلات الحالة المدنية تسجيل 23 ألف و151 شخصا.

وأبرز الوزير، في بلاغ تلاه عقب انعقاد المجلس الحكومي، أن عدد الأشخاص غير المسجلين بلغ 83 ألف و682 شخصا تم تسجيل 23 ألف و151 منهم، أي بنسبة 28 في المائة، مضيفا أنه يوجد 39 ألف و481 ملفا قيد المعالجة أمام القضاء، كما بلغ عدد الأحكام التصريحية في هذا الموضوع 16 ألف و808.
وأشار في هذا الصدد إلى أن وزير الدولة المكلف بحقوق الانسان قدم تقريرا أمام مجلس الحكومة حول حصيلة الحملة الوطنية لتسجيل الأطفال غير المسجلين في سجلات الحالة المدنية، مشيرا إلى أنه بعد إثارة هذا الموضوع خلال السنة الماضية، قامت رئاسة الحكومة، طبقا لما نص عليه الدستور في الفصل 32 من التزامات وواجبات إزاء الأطفال، بتوجيه منشور بتاريخ 4 شتنبر 2017 بخصوص إطلاق حملة وطنية لتسجيل الأطفال غير المسجلين في سجلات الحالة المدنية.
وأضاف أنه شكلت لذلك لجنة وزارية ضمت عددا من القطاعات الحكومية، وتم إطلاق الحملة وإرساء لجان جهوية وإقليمية وفرق متنقلة، وتنظيم حملات تواصلية وتحسيسية لعبت فيها المساجد دورا بارزا، مشيرا إلى أنه تمت خلال هذه الحملة تعبئة 1941 فرقة، كما شاركت فيها 2110 مكتبا من مكاتب الحالة المدنية.
وأشار الوزير إلى أن عدم توثيق زواج الأبوين أو فوات أجل التصريح بالولادة أو الإهمال الناتج عن جهل الوالدين بالقانون، تشكل الأسباب الرئيسية لعدم التسجيل في غالب الأحيان، مبرزا مساهمة المجتمع المدني في التحسيس والكشف عن العديد من الحالات.
وكشف الوزير أن اللجنة الوزارية المكلفة بالملف تعكف على إطلاق الحملة التواصلية التحسيسية الثانية التي ستنطلق خلال شهر يونيو قصد تحقيق انخراط أوسع للفئات المستهدفة؛ كما قررت الحكومة تنظيم حملة سنوية حول هذا الموضوع.



مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-