شارك الموضوع مع أصدقائك



ترأس السيد يوسف بلقاسمي، الكاتب العام لقطاع التربية الوطنية،حفل تنصيب د محسن الزواق على رأس الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس مكناس بعد أن صادق المجلس الحكومي المنعقد يوم الخميس 14 يونيو 2018 على مقترح تعيينه في المنصب .
وفي كلمة له بالمناسبة هنأ السيد الكاتب العام لقطاع التربية الوطنية الأستاذ محسن الزواق بمنصبه الجديد وأثنى على الثقة المولوية والحكومية التي حظي بها متمنيا له التوفيق والسداد في مهمته ، وقدم السيد الكاتب العام للوزارة المسار المهني للرجل باعتباره وافدا جديدا على قطاع التربية الوطنية بعد أن راكم في قطاع التعليم العالي والبحث العلمي تجربة تناهز 24 سنة زاوج فيها بين أنشطة التدريس والتأطير والبحث ومهام المسؤولية. حيث استهل مشواره المهني كأستاذ محاضر ثم أستاذ للتعليم العالي بكلية العلوم والتقنيات بفاس ليرتقي بعد ذلك في مدارج المسؤولية كرئيس شعبة الهندسة الكهربائية ثم كعميد كلية لمدة تناهز 9 سنوات كما أنه شغل مهمة مدير مجموعة ذات نفع عام بصفته مديرا معهد للبحث حول السرطان مبرزا انشغالاته المهنية واهتماماته الجمعوية وسجله الزاخر في المجال بالعديد من الجمعيات الناشطة في مجالات مختلفة مدرسية وجامعية وفنية .



ولم يفوت السيد الكاتب العام الفرصة للتنويه في المقام الأول بالمجهودات التي بذلها المدير السابق للأكاديمية الدكتور محمد دالي مشيدا بالنتائج الطيبة التي حققها على مستوى جهة فاس مكناس. وقال في هذا الصدد انه تولى زمام تدبير الأكاديمية في لحظات دقيقة من تاريخ منظومتنا التربوية تمثلت في ملاءمة التقسيم الجهوي للمنظومة مع التقسيم الإداري الجديد للمملكة وهو ما تجسد في دمج كل من اكاديمية فاس بولمان وأكاديمية مكناس تافيلالت في أكاديمية فاس مكناس . مضيفا أن اجتياز هذا المنعطف الدقيق تم في أحسن الظروف وذلك بخبرة وتجربة د محمد دالي وبفضل مجهودات فريق عمل الأكاديمية والدعم الذي لقيه من مختلف الشركاء حيث تم تنزيل العديد من الأوراش النوعية للإصلاح بنجاح على صعيد الأكاديمية التي تم اختيارها غير ما مرة كأكاديمية نموذجية لتنزيل بعض المشاريع المعتمدة وطنيا. وختم السيد يوسف بلقاسمي كلمته بتقديم التهنئة للسادة الأساتذة الذين أسندت إليهم مناصب مسؤولية جديدة بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بجهة فاس مكناس مهيبا بالجميع إلى تقديم كافة أنواع الدعم الممكنة لتيسير مهمته وتمكينه من بلورة المشروع الجهوي لتجسيد الإصلاح على صعيد الجهة .



من جهته عبر السيد محمد الغوري المدير المكلف السابق بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس مكناس عن سعادته وهو يسلم مقاليد القيادة إلى السيد مدير الأكاديمية الجديد الأستاذ الدكتور محسن الزواق؛ مباركا الثقة الحكومية والوزارية التي حضي بها. وختم كلمته بدعوة جميع الأطر الإدارية بالأكاديمية، والسيدتين والسادة المديرتين والمديرين الإقليميين، وجميع المتدخّلين في الشأن التربوي جهويا وإقليميا، إلى مزيد من التعبئة والمساندة، لتيسير مهمة السيد المدير الجديد للأكاديمية ، وإعانته على تنزيل مشروعه المواكب للرؤية الاستراتيجية للإصلاح 2015-2030.
ولأن الشأن التربوي شأن مجتمعي تكاملي تتداخل فيه القطاعات والاختصاصات والفعاليات والفرقاء ، فقد أكد الدكتور محسن الزواق من جهته على الاستعداد التام للأكاديمية لتفعيل مقاربة منفتحة شمولية مبنية على التفاهم والتفاعل مع السلطات المحلية والمجالس المنتخبة والفرقاء الاجتماعيين والهيئات والمنظمات وفعاليات المجتمع المدني ذات الصلة وكذلك مع الفاعلين التربويين بجميع هيئاتهم وتخصصاتهم ومجالات تدخلهم بما يعود على فلذات أكبادنا وعلى المنظومة التربوية بالجهة والوطن بالنفع والتميز والنجاح .

مشاركة

هناك تعليق واحد

  1. المرجو تجهيز المؤسسات الابتدائية بما يلزم وتعيين حراس ومنظفين للمدارس التي تقاعد فيها الحراس والمنظفون

    ردحذف

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-