شارك الموضوع مع أصدقائك



أصيب أستاذ بجرح خطير على مستوى الوجه بواسطة أداة حادة اثر تعرضه لاعتداء جسدي من قبل تلميذين باغتاه لحظة مغادرته للمؤسسة نهاية فترة حراسة الامتحان الوطني للبكالوريا بثانوية سيدي اسماعبل.
التلميذين المعتديين يتابعان دراستهما في ثانوية سيدي اسماعيل التأهيلية تربصا بالأستاذ للاعتداء عليه مع سبق الاصرار ليلوذا بالفرار إلى وجهة غير معلومة.
وقد تم نقل الأستاذ المصاب على وجه السرعة الى قسم المستعجلات بالمستشفى المحلي بسيدي اسماعيل حيث جرى تقطيب الجرح " 8 الغرزات " .

اعتداء خلف حالة استياء عميقة بين الأساتذة المكلفين بالحراسة في مركز الامتحان لثانوية سيدي اسماعيل التأهيلية وهو ما جعلهم يدخلون في اعتصام في ساحة المؤسسة قبل توجهم بشكل جماعي نحو مركز  الدرك الملكي بنفس الجماعة.



وفور علمه بالواقعة ، حل المدير الاقليمي لمديرية التعليم بالجديدة السيد عبد اللطيف شوقي على وجه السرعة بتراب الجماعة حيث اطمئن على كالة الأستاذ الضحية والتواصل مع الأساتذة الذين كانوا معتصمين أمام مقر الدرك الملكي.

وقد توعد رئيس المركز الترابي للدرك الملكي بسيدي اسماعيل بالقاء القبض على التلميذين وتقديمهما للعدالة كما تعهد بتعزيز الأمن في محيط المؤسسة والحيلولة دون تكرار أحداث مماثلة .


مشاركة

هناك تعليق واحد

  1. أقترح إسناد حراسة امتحانات البكالوريا للجيش،وامتحانات التاسعة للقوات المساعدة.كما اقترح نصب كامرات المراقبة في القاعات وأمام ابواب الثانويات

    ردحذف

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-