شارك الموضوع مع أصدقائك




المحجوب ادريوش
تخليدا للذكرى التاسعة عشرة لعيد العرش، وتتويجا للموسم التربوي 2018/ 2017بتتويج المتفوقين؛ نظمت مديرية وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بإقليم سيدي سليمان يوم الثلاثاء 18 يوليوز 2017، حفلها السنوي المعتاد للتميز، بالثانوية التأهيلية علال الفاسي، احتفاء بالتلميذات والتلاميذ المتفوقين دراسيا.
الحفل الذي أقيم تحت شعار "جميعا من أجل الاستحقاق والتميز" ترأسه عامل الإقليم ، والمديرة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية،  الرؤساء والمسؤولين بمختلف المصالح المدنية والعسكرية إقليميا ورئيس المجلس البلدي . افتتحته عزيزة الحشالفة المديرة الإقليمية للوزارة بسيدي سليمان بكلمة قدمت من خلالها جردا ترصيديا لأهم الأنشطة التربوية والمشاريع والبرامج التنموية ذات الصلة بالقطاع إقليميا، وكذا إحصائيات حول النتائج الخاصة بمختلف المستويات الإشهادية.



وفي هذا الإطار ذكرت الحشالفة النسب التي اعتبرتها ممتازة ففي امتحانات البكالوريا وصلت النسبة إلى 61,73 في المئة باحتساب الدورتين العادية والاستدراكية بالنسبة للمدرسين، وعدد الحاصين على "ميزة" هو 41 في المائة من مجموع الناجحين: ميزة حسن جدا 66 وميزة حسن 118 وميزة مستحسن 215  
وبخصوص أعلى المعدلات على مستوى الشعب والمسالك كانت جيدة جدا، بحيث سجل أعلى معدل   في العلوم الفيزيائية بـــ 18.96، تليها العلوم الفيزيائية خيار فرنسية بـــ 18.48، ثم علوم إنسانية بـــ17.79 (معدلات الامتحان الوطني) ، أما بخصوص الإعدادي فقد بلغت نسبة النجاح 57.48% ، بزيادة وصلت 6 نقط مقارنة مع الموسم الماضي، ووصلت نسبة النجاح في السادسة إعدادي 92.01%. بزيادة 12 نقطة تقريبا مقارنة مع سنة 2017 علما أن عتبة النجاح هذا الموسم هي 5 على 10.




وقد عرجت المديرة الإقليمية في كلمتها على الحديث على منجزات المعلمين على الصعيدين الوطني والجهوي مذكرة ببعضها كالمشاركة في نهائيات تحدي القراءة والفوز بالمرتبة الرابعة وطنيا، والتأهل للإقصائيات الوطنية لأولمبياد الرياضيات ضمن الفريق المغربي، والمشاركة في جمنزياد الألعاب العالمية المدرسية بمراكش، المشاركة في الملتقيات الوطنية لرياضة الشطرنج المدرسي، وفوز ثانوية الأمير مولاي عبد الله بجائزة المقاولة التلاميذية الشابة وتمثيل الجهة وطنيا. ورياضيا فاز فريق صغيرات كرة السلة من إعدادية ابن ياسين بالبطولة الوطنية لهذه الفئة؛ كما فاز النادي الموسيقي بإعدادية الفارابي بجائزة الإنشاد التربوي على مستوى الجهة، مشيرة إلى أن الانجازات كثيرة يضيق المجال لسردها.



ولم تفوت المديرة الإقليمية الفرصة دون أن تشكر وبحرارة كل من قدم يد العون للقطاع وخصوصا أثناء فترة الامتحانات الإشهادية باعتبارها استحقاقات تربوية تتطلب تجندا استثنائيا لإنجاحها. معتبرة أن هذه الوقفة الاحتفالية بالحصيلة السنوية للنتائج الدراسية، مناسبة لتقديم عظيم الامتنان وكامل التقدير للسيد عامل الإقليم على ما يبديه من تفاعل ومساعدة لكل الجهود الرامية للنهوض بالتعليم بالإقليم، وكذا السيد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الرباطـ سلا القنيطرة على سعة صدره، وحسن إدارته وتدبيره للجهة، وأيضا الشكر الجزيل الموصول بالاحترام والتقدير إلى كل الذين بصموا بأكفهم البيضاء على سجل الذاكرة التعليمية لإقليم سيدي سليمان عبر مختلف المحطات والمناسبات من سلطات محلية على رأسهما باشا مدينة سيدي سليمان وباشا مدينة سيدي يحيى، ورؤساء الدوائر بالإقليم وقوات الدرك الملكي والأمن الوطني والقوات المساعدة والوقاية المدنية والمصالح الصحية والقطاعات الحكومية المتدخلة ورؤساء الجماعات المحلية والمنتخبين والأطر الإدارية والتربوية والسادة ممثلي الصحافة والمنابر الإعلامية والفعاليات الجمعوية والشركاء الاجتماعيين وآباء وأمهات التلاميذ على تتبعهم ومواكبتهم وحرصهم على تأمين المؤسسات التعليمية وجميع العاملين بها.



وفي بلاغ صحفي صادر عن المديرية بهذه المناسبة، أكدت فيه أن ما يضفي على هذا الحفل قيمة مضافة، أنه يأتي "في خضمّ الاستعدادات للاحتفالات التي يعيشها الشعب المغربي قاطبة بمناسبة الذكرى التاسعة عشرة لتربع صاحب الجلالة المنصور بالله الملك محمد السادس على عرش أسلافه الميامين، مما يكسب فقرات حفلنا هذا رمزية وطنية قوية من خلال جعل ما حققناه من نتائج مشرفة شكلا من أشكال الاحتفال بهذه المناسبة الغالية".  معتبرة أن " احتفال المديرية والمؤسسات التعليمية العمومية والخصوصية بذكرى عيد العرش المجيد فرصة للتعبير عن مدى تشبث نساء ورجال التعليم بأهداب العرش العلوي المجيد،وعن تثمينهم لكل الخطوات التنموية التي يقودها جلالة الملك محمد السادس نصره الله، كما تعتبر هذه المناسبة فرصة لترسيخ مفهوم المواطنة لدى التلميذات والتلاميذ وتربيتهم على التشبث بالثوابت الوطنية". كما يأتي تنظيمه تتويجا لموسم دراسي حافل بالجهود التي بذلها تلاميذ وتلميذات المؤسسات التعليمية ومختلف الأطر التربوية والإدارية بالإقليم؛ حيث أثمرت حصيلة مشجعة عكستها الأرقام والمعطيات في ظل التحقيق الفعلي لتكافؤ الفرص والنزاهة داخل المؤسسات التعليمية.



هذا، وبعد ما عرفته فعاليات فعاليات الحفل من تقديم وصلات تنشيطية ـ تربوية من طرف تلميذات وتلاميذ بعض المؤسسات التعليمية، تخللها تقديم الجوائز التشجيعية للمتفوقات وللمتفوقين وتكريم المتقاعدين، تم الاختتام بقراءة برقية الولاء والتهنئة المرفوعة إلى جلالة الملك المنصور بالله، مع ضرب موعد على الالتقاء في الموسم المقبل.      

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-