شارك الموضوع مع أصدقائك
سعيد أمزازي


أكد السيد سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية خلال إشرافه على تنصيب عامل إقليم شيشاوة الجديد يوم الخميس 30 غشت 2018 أن النموذج التنموي الجديد الذي رسم ملامحه الكبرى جلالة الملك محمد السادس نصره الله وفق خارطة طريق مضبوطة و محكمة و التي تهدف لتحقيق التنمية الإجتماعية و المجالية وفق منظور جديد يضع قضايا الشباب ضمن أولوياته

و أوضح السيد الوزير أنه قد حان الوقت لمراجعة شاملة لمختلف البرامج والأوراش المتعلقة بالدعم والحماية الاجتماعية من أجل تحسين مردوديتها وجعلها أكثر ملاءمة لحاجيات الفئات المستهدفة عبر دعم وتقوية برامج التمدرس من محاربة للهدر المدرسي والتي يتعين إعطاؤها الأهمية اللازمة ابتداء من الدخول المدرسي وخص في تفكيكه لهذا الإجراء تحديد وتعزيز وتحسين المطاعم والداخليات المدرسية وبرنامج تيسير للدعم المدرسي المشروط والنقل المدرسي وتعميم التعليم الأولي والتي تستهدف الحد من تأثير الظروف الاجتماعية والاقتصادية للأسر على التمدرس والتخفيف من تكاليف التمدرس داعيا الجماعات الترابية الى الانخراط الجدي في هذا الورش الكبير والاستراتيجي باعتبارها شريطا اساسيا لدعم البرامج المدرسية وتقليص الفوارق 
وتحقيق جودة التعليم

من جهة أخرى حث أمزازي على دور الجماعات الترابية في رفع تحدي تعميم التعليم الأولي كما ورد ذلك في الرسالة الملكية بمناسبة إعطاء الانطلاقة الرسمية لتطوير تعميم التعليم الأولي يوم 18 يوليوز 2018  مؤكدا أنه إذا كان جلالته قد وضع دعم التعليم الأولي في مقدمة برامج النهوض بالتعليم في بلادنا فمن الواجب علينا أن نولي نفس القدر من الاهتمام لقضايا التعليم، وبرامج التنمية المحلية باعتبار الاستثمار في التعليم استثمار في المستقبل وفي تنمية الرأسمال البشري الذي هو الركيزة الأساسية لكل تنمية محلية وجهوية ووطنية منشودة

أمال بوعزيز
تربية ماروك - تجمع الأساتذة

مشاركة

هناك تعليق واحد

  1. الجماعات التي يسيرها أعضاء أميون او بها منتخبون من نوع اصحاب المشاريع والمقاولات لا يمكن ان تساهم في شراكة حقيقية مع المؤسسات التعليمية

    ردحذف

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-