شارك الموضوع مع أصدقائك



إذا كان نقد دمج اللغة العامية بمقرراتنا الدراسية يعتبر بناءا لتجويد هذه المقررات فإن وزارة التربية الوطنية كانت قد أصدرت بلاغين متتالين تشرح فيهما سيرورة تأليف مقرري السنة الأولى و الثانية إبتدائي الجديدين و الذين شاركا فيهما مجموعة من الخبراء بعدة مجالات لتأليف  الكتب المدرسية مع إعترافها بإمكانية ورود أخطاء محدودة سيتم تدقيقها بمرحلة مقبلة بما يخص ورود أسماء لمنتجات حلويات مغربية دعت إليها الضرورة البداغوجية

غير أن إنتقادات ورود تلاث كلمات عامية بهذه المقررات الدراسية الجديدة سرعان ما تم إستغلاله من جهات تعودت إقتناص الفرص للتأثير على كل دخول مدرسي جديد مدعية ظاهريا الدفاع عن المدرسة العمومية لكنها في الحقيقة تهدف  تكسير التقة المتزايدة بالمدرسة العمومية و التي تستقبل هذا العام رقما قياسيا جديدا متمثلا بحوالي 8 ملايين تلميذة و تلميذ بعد مجهودات جبارة من الأطر الإدارية و التربوية لتحسين العرض المدرسي و تجويد الممارسات البيداغوجية حيث سارعت هذه الجهات لفبركة و تلفيق صور و عبارات للمقررات الدراسية عرفت إنخراط العديد بمشاركتها عبر وسائط التواصل الإجتماعي دون وعي وبدون التحقق من صحة تلك الصور المنشورة و التي توعدت وزارة التربية الوطنية بمتابعة ملفقيها قضائيا دفاعا عن المدرسة العمومية و عن الإستحقاق الوطني السنوي المتمثل بإنجاح الدخول المدرسي و تنزيل إستراتيجية الإصلاح

محمد الصحيبي
تربية ماروك - تجمع الأساتذة

نماذج لصور مفبركة أو ملفقة 







مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-