شارك الموضوع مع أصدقائك


أصدرت الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين بجهة الدار البيضاء سطات أول مذكرة جهوية فريدة من نوعها تدقق قواعد الضبط و تخليق الحياة المدرسية بالمؤسسات التعليمية التابعة لثراب جهة الدار البيضاء سطات و هي الأكاديمية التي يديرها السيد عبد المومن طاليب الإطار البارز بوزارة التربية الوطنية و الذي ترك بصمات مماثلة و مشهود لها سابقا حين كان يدير أكاديمية بني ملال خنيفرة بشهادة أطر إدارية و تربوية بتلك الجهة

و تدعوا المذكرة الجهوية الصادرة بتاريخ 7 شتنبر 2018 إلى إحترام قواعد الضبط و تخليق الحياة المدرسية بالمؤسسات التعليمية و منها تحية العلم بالنشيد الوطني بأول و آخر أيام الأسبوع  و وقوف جميع مكونات المجتمع المدرسي لذلك و لم تقف المذكرة الجهوية عند هذا الحد الذي تدعوا إليه مذكرة وزارية سابقة بل حددت هذه المذكرة الجهوية التي تعتبر الأولى من نوعها التي تمنع ولوج المؤسسات التعليمية من طرف التلميذات و التلاميذ بالحالات التالية
الولوج دون إرتداء الزي المدرسي الموحد
إرتداء لباس غير لائق و غريب و غير مألوف
تسريحات و صباغات الشعر  الغريبة و غير المألوفة
إدخال و إستعمال الهاتف داخل المؤسسة التعليمية
القيام بتصرفات مخلة بالآداب  العامة أو التدخين أو الشغب

و تم إختثام المذكرة الجهوية بدعوة كافة المتدخلين و الفاعلين و شركاء المؤسسات التعليمية للتنسيق لتفعيل هذه التوجيهات و لإيجاد صيغ لتحديد نوع اللباس الموحد الخاص بتلميذات و تلاميذ المؤسسات يراعي  خصوصيات المنطقة و الظروف المادية للأسر المعوزة

أمال بوعزيز
تربية ماروك - تجمع الأساتذة




مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-