شارك الموضوع مع أصدقائك



تنزيلا لبرنامج عمل المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي لسيدي سليمان وفي سياق مواكبة الدخول التربوي والتواصل مع الشركاء والفاعلين في الحقل التعليمي، ترأس السيد المصطفى أوشريف المدير الإقليمي للوزارة، يوم الخميس 20 شتنبر2018، لقاء تواصليا مع أعضاء المكتب الإقليمي للفيدرالية الوطنية المغربية لجمعيات آباء وأمهات وأولياء التلاميذ بسيدي سليمان.
  اللقاء الذي حضره بعض رؤساء المصالح والمكاتب بالمديرية، افتتحه السيد المدير بكلمة رحب فيها بالحاضرين، شاكرا إياهم على الحرص الذي يبدونه في الإسهام في تقديم السند للمؤسسة التعليمية لأداء مهامها في تعليم وتربية وتنشئة التلاميذ، مؤكدا أن الغاية من هذا اللقاء هي وضع الترتيبات الكفيلة بتحقيق دخول مدرسي سلس، والتفاعل مع قضايا التلاميذ  والبحث سوية عن حلول للإكراهات التي يمكنها اعتراض تحقيق المأمول من المدرسة المغربية.



وبسط أوشريف في كلمته مختلف المؤشرات التي تهم العرض التربوي والاطعام والداخليات والتعليم الأولي حاثا رؤساء جمعيات الآباء على ضرورة تقوية التعاون مع المؤسسة التعليمية. ولتحقيق هذا المبتغى دعا المدير الإقليمي إلى تحديد معالم الاشتغال المشترك بين المؤسسات التعليمية وجمعيات أولياء التلاميذ وإيجاد الآليات التي تمكنهم من التتبع اليقظ لأبنائهم ومواكبة تحصيلهم الدراسي. مشيرا إلى أهم المستجدات التي جاء بها الدخول المدرسي الحالي، وخاصة التوجيهات الملكية التي تطرق فيها لقضايا التربية والتكوين، كالتعليم الأولي والدعم الاجتماعي للمتعلمين ومحاربة الهدر المدرسي.



وأكد المدير الإقليمي على أهمية تعبئة الجميع لتفعيل شعار "مدرسة المواطنة"  مبرزا دلالاته العميقة  وداعيا الى تظافر جهود الجميع لتوفير الظروف الملائمة لاستقبال وتمدرس كافة المتعلمات والمتعلمين في مختلف الأسلاك التعليمية، وبمختلف المؤسسات التعليمية سواء بالوسط الحضري أو القروي.
 من جهتهم تحدث أعضاء المكتب الإقليمي للفيدرالية الوطنية المغربية لجمعيات آباء وأمهات وأولياء التلاميذ بسيدي سليمان عن كثير من القضايا التي تهم عمل جمعيات الآباء وعلاقاتها بالإدارة والأسر، والصعوبات التي تواجه نشاطها. وكل التدخلات جاءت إيجابية في ظل استعداد الجميع للانخراط في هذا الورش لتحقيق الطموحات والاستجابة لانتظارات التلاميذ وأسرهم في تجويد العمل المدرسي وتطوير منظومة التربية والتكوين، مؤكدين على أهمية التشارك في التدبير والانفتاح والتواصل بين كل الفاعلين والشركاء .

ذ المحجوب أدريوش

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-