شارك الموضوع مع أصدقائك



ترأس السيد  يوسف بلقاسمي، الكاتب العام لقطاع التربية الوطنية يومه الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 بالرباط،  حفل إعطاء الانطلاقة الرسمية للدخول التربوي لأقسام التربية غير النظامية، مدارس "الفرصة الثانية 2018-2019"، تحت شعار : "التعبئة المجتمعية : التزام مستمر بإعمال الحق في التربية للجميع".
وشكل هذا الحدث التربوي، الذي يستهدف هذه السنة حوالي 67.400 من الأطفال واليافعين غير الممدرسين، مناسبة للاحتفاء بتلميذات وتلاميذ التربية غير النظامية المتفوقين في امتحانات الشهادة الابتدائية وشهادة الباكالوريا برسم الموسم الدراسي 2017-2018، والإشادة بدور جمعيات المجتمع المدني والمؤسسات التعليمية في التعبئة المجتمعية من أجل اليقظة التربوية وتوفير فرصة ثانية لتمدرس الأطفال واليافعين غير الممدرسين بغاية تكوينهم وإدماجهم في التعليم النظامي أو التكوين المهني والحياة العملية، وكذا تسليط الضوء على مشاركة الأطفال في سيرورة التعبئة المجتمعية عملية "من الطفل إلى الطفل" عبر تقديم نتائج العمل المعد بتعاون مع اليونيسيف ومشاركة أكاديميتين جهويتين (سوس ماسة والشرق).



وقد استقطبت برامج التربية غير النظامية خلال الموسم الدراسي الفارط 2017/2018 ما يناهز 65.046 مستفيدا ومستفيدة من مختلف البرامج منهم :
§     59.694 مستفيدا ومستفيدة في إطار الفرصة الثانية 744 31 من خلال الشراكة مع 268 جمعية والتي شغلت 1145 منشطا تربويا، 46% منهم بالوسط القروي.  وقد مكن ذلك
من إدماج 11.382 تلميذا وتلميذة، بنسبة
%36 من المسجلين، منهم 4.005 في مسالك التكوين المهني و7.377 في التعليم النظامي؛
§     5.008 تلميذا وتلميذة من بين تلاميذ التربية غير النظامية المدمجين بالتعليم النظامي استفادوا من برنامج المواكبة التربوية.
§     7.377 تلميذا وتلميذة من المهاجرين تم إدماجهم بالتعليم النظامي واستفادة 382 منهم
من دروس التربية غير النظامية في إطار الاستراتيجية الوطنية للهجرة واللجوء؛
§     1.107 طفل في وضعية صعبة تمت استفادته من برامج التربية غير النظامية (193 من أطفال الشارع، 618 من أطفال مراكز حماية الطفولة و293 مشغلون).

كما تمت مواصلة تدابير إرساء برنامج الفرصة الثانية-الجيل الجديد الذي يهدف إلى التأهيل التربوي لليافعين غير الممدرسين وتمكينهم من الاستئناس المهني ومرافقتهم من أجل التوجيه والإدماج السوسيومهني. وقد بلغ عددهم السنة 3.456 مستفيدا.



كما قامت الوزارة بدعم إرساء النموذج البيداغوجي والتدبيري لمراكز الفرصة الثانية من خلال مواكبة عمل الجمعيات في المراكز المفتوحة والرفع من قدراتها وقدرات المتدخلين من منشطين تربويين ومشرفين لمواكبة هذه المستجدات والارتقاء بالجودة، فضلا عن الارتقاء بالإدماج التربوي للمهاجرين بإرساء العدة البيداغوجية والتنظيمية وإنتاج الأدوات البيداغوجية الملائمة.



ومن مستجدات الموسم التربوي الحالي لأقسام التربية غير النظامية: فتح 15 مركزا للفرصة الثانية الجيل الجديد التابع للأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين ؛ منها 7 مراكز جديدة وتأهيل 30 مركزا للفرصة الثانية خلال الموسم الحالي في أفق افتتاحها في السنة المقبلة، وتأهيل وتكوين من أجل الإدماج السوسيو مهني لـ  4137 من الشباب المنقطعين عن الدراسة منهم 2147 مع 22 جمعية شريكة تشتغل في مراكز الفرصة الثانية خاصة به.



وفي إطار تنفيذ التزامات الوزارة المتضمنة في برنامج العمل المقدم أمام صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده، يوم الاثنين 17 شتنبر 2018، وخاصة ما يتعلق بتوسيع شبكة مدارس الفرصة الثانية الجيل الجديد لفائدة الشباب واليافعين 13-18 سنة، سيتم إحداث 80 مركزا في أفق سنة 2021، بمعدل مركز واحد بكل اقليم.



وفي هذا الصدد سيتم توقيع 7 اتفاقيات شراكة ثلاثية بين مديرية التربية غير النظامية و5 أكاديميات جهوية للتربية والتكوين و7 جمعيات بكل من الدار البيضاء سطات وطنجة تطوان الحسيمة وفاس مكناس وبني ملال خنيفرة وجهة الشرق مع الجمعيات التي تم انتقاء مشاريعها لتدبير مراكز الفرصة الثانية.


مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-