شارك الموضوع مع أصدقائك


أكد عدد من أساتذة اللغة الأمازيغية الراغبين بالمشاركة بالحركة الانتقالية التعليمية برسم سنة 2019 عدم إمكانية ولوجهم للبوابة الإلكترونية الخاصة بالحركات الإنتقالية متسائلين هل يتعلق الأمر بخلل تقني أو  بقرار يمنع هذه الفئة من المشاركة

من جهة أخرى أكد نفس الاساتذة - توصلنا برسائل منهم - أن منعهم من ولوج البوابة الالكترونية يعتبر خرقا لحق هذه الفئة في الحركية على إعتبار أنهم أيضا من خرجي المراكز الجهوية لمهن التربية و التكوين و تتوفر فيهم شروط المشاركة المتضمنة بالمذكرة الوزارية المنظمة للحركة الانتقالية برسم 2019 مطالبين بتدخل وزارة التربية الوطنية لإصلاح الأمر و لضمان حق هذه الفئة

أمال بوعزيز
تربية ماروك - تجمع الأساتذة
مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-