شارك الموضوع مع أصدقائك



أعلن الصندوق المغربي للتقاعد عن انطلاق عملية مراقبة الحياة، يوم 20 أكتوبر الجاري، وذلك لفائدة المستفيدين من المعاشات التابعة للأنظمة التي يسيرها الصندوق.
وذكر بلاغ للصندوق المغربي للتقاعد، أن عملية المراقبة تتم مرة في كل سنة، وفقا للأحكام القانونية والتنظيمية المسيرة للصندوق، وذلك تفاديا للمخاطر المتعلقة بأداء المعاشات بدون حق.
ولهذا الغرض -يضيف البلاغ - وتبسيطا لإجراءات المراقبة، لن يضطر المستفيدون المعنيون إلى التنقل إلى مقر الصندوق للإدلاء بشهادة الحياة، إذ يتعين عليهم فقط استخلاص معاشهم عن طريق الحوالة لدى وكالتهم البنكية.
أما بالنسبة للقاطنين خارج المملكة أو الذين يستخلصون معاشهم لدى الخزينة العامة للمملكة، فإنهم مطالبون بملء المطبوع الذي أرسل لهم في هذا الشأن ثم إرجاعه للصندوق عبر البريد.
وحسب البلاغ، فقد وضع الصندوق إجراء خاصا لمراقبة الأشخاص الذين يبررون عدم القدرة على القيام بإجراءات المراقبة السالفة الذكر، مضيفا أنه عمل على مراسلة المعنيين بالمراقبة في عناوينهم البريدية من أجل توضيح كل هذه الإجراءات، كما وضع وسائل للتواصل عن بعد تمكن كل المتقاعدين من التأكد مما إذا كانوا معنيين بالمراقبة.


مشاركة

هناك تعليق واحد

  1. قوموا بتصوير المستفيدين بالصوت والصورة فور وصولهم عندكم او زيارتكم لهم وارسلوا ذلك عبر قرص مدمج.

    ردحذف

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-