شارك الموضوع مع أصدقائك




نص الرسالة - يؤسفنا السيد وزير التربية الوطنية المحترم أن نتقدم  إليكم كتنسيق إقليمي للنقابات الأكثر تمثيلية FNE ،UNTM ، FDT، UMT بإقليم فكيك برسالة احتجاج حول تردي الوضع التعليمي بإقليم فجيج بسبب سوء التدبير وغياب ثقافة التشارك، وترسيخ المحسوبية والزبونية  والمحاباة، وتعطيل المذكرات والقوانين الجاري بها العمل ، واستبعاد الأدوار الدستورية للنقابات والجمعيات، ورفض الانصات لكل أنواع الاحتجاجات، وعدم تفعيل الخطابات الداعية الى اعطاء الاولوية لهذا القطاع وانجاح الحوار الاجتماعي في كل مستوياته  وفي هذا الصدد نعرض عليكم السيد الوزير المحترم بعض النقط الملحة والمستعجلة قصد معالجتها : 
·        إذا كانت المذكرة الوزارية 17/103 على علتها قد أرست قواعد التواصل بين مصالح الوزارة والنقابات التعليمية الأكثر تمثيلية والتي تقضي بتأسيس العمل المشترك على مبادئ الإنصات والشفافية والثقة والإحترام والتوافق واعتبار نتائج أشغال هذه اللجان قرارات ملزمة للإدارة والنقابات على حد سواء فإن المديرية الإقليمية لفجيج تغرد بعيدا عن هذه المبادئ ، فلم تعقد أي لقاء لتقاسم المعطيات أو التشاور أو دراسة الطعون ، والإجتماع الوحيد الذي عقدته جاء بناء على طلب التنسيق بعد أن استفحلت المشاكل وكانت نتائجه كارثية أدت الى وضعية الإحتقان التي تعيش عليه المديرية الإقليمية في علاقتها مع الشركاء في ظل لا مبالاة المدير الإقليمي واستهانته بالنقابات .
·        تعامل المدير الإقليمي مع النقابات التعليمية غير مسؤول ، بحيث أن خطابه يطبع عليه التهريج وغياب التواصل الفعال ، وعجزه عن الإجابة عن القضايا التي تعرض عليه ، كما أن شخصنة قراراته يفقد المديرية الإقليمية مصداقيتها .
·        إن عملية تدبير الموارد البشرية تؤطرها مذكرات وقوانين تنظيمية تضمن المساواة والشفافية وحق الطعن فيها ، غير أن هذا الأمر لاوجود له في تدبير مختلف وضعيات نساء ورجال التعليم ، فالمذكرات المتعلقة بالتكليفات والانتقالات غالبا ما تصدر شبه فارغة ، ليأتي بعدها سيادة المحسوبية والزبونية في تنقيل المحظوظين ولو على حساب الخريطة التربوية ( تندرارة نموذجا تفييض +9 ) ، أما إذا تعلق الأمر بالقرابة وعلاقة المصاهرة من المدير الإقليمي فيصبح المستحيل ممكنا ( تكليف أستاذة من الإبتدائي من جماعة بوعنان  لتدريس مادة الرياضيات بالإعدادي بمدينة فجيج علما أن تخصصها هو الاقتصاد ومن فوج 2018 ) في الوقت الذي يمكن فيه تغطية هذا الخصاص من داخل المدينة .
·        حرمان عدد كبير من الاسر من الاستفادة من برنامج تيسير , في الوقت الذي تسعى فيه الحكومة الى توسعته , بسبب الاستهتار والتستر على بعض المديرين المقصرين بسبب القرب النقابي ( بوعنان وتندرارة نموذجا ).
·        فرض ساعات غير قانونية على مدرس اللغة الامازيغية , وتدريس المزدوج .
·        تعم الفوضى المديرية الإقليمية فجيج بحيث أن الهيكلة الجديدة للمديريات تشكل استثناء لما هو معمول به وطنيا حيث يغيب تحديد للمهام ، كما أن توزيع التعويضات الجزافية لا يستند لمبدأ الإستحقاق .
·        اذا كان المغرب قد وقع عددا من الإتفاقيات التي تضمن حماية حقوق الشخص في وضعية إعاقة فإن قرار المدير الإقليمي بإغلاق الأقسام المخصصة لهذه الفئة يشكل جريمة عن سبق إصرار وترصد في حق الشخص في وضعية إعاقة في ظل وجود فائض من المدرسين لتولي هذه المهمة  .
·        ملف تدبير أعوان الحراسة والنظافة يدبر بشكل سيئ ،بحيث أن احتجاجات الأعوان تكاد تكون طوال السنة في ظل  الإجهاز على حقوقهم , وحرمانهم من شواهد العمل.
·        العديد من الجمعيات لازالت بدون مستحقات محو الأمية والتربية غير النظامية ، كما أن العديد منها والمشهود لها بالنشاط تعرض الى الاقصاء دون تعليل لقرار الرفض .
·        تعطيل المذكرة 40 المتعلقة بالسكنيات   لسنوات في ظل وجود سكنيات شاغرة مما حرم العديد من الموظفين من حق الاستفادة من السكن الوظيفي.
·        اسطول السيارات بالمديرية معطل ولا يتم الاستفادة الا من سيارتين مهترئتين , وعلامة استفهام عن تدبير مخصصات الصيانة للسيارات .
·        تعطيل البريد داخل المديرية بسبب عدم تفويت بعض المهام من طرف رئيس المصلحة مما يعطل مصالح الشغيلة.
        السيد الوزير إن علاقة المدير الإقليمي بالنقابات التعليمية علاقة توتر واقصاء ممنهج ،وهذا الأمر دفعنا كنقابات الى تبني خيار الإحتجاج والنضال بدل العمل المشترك على تدبير مختلف القضايا التي تهم الشغيلة التعليمية ،وتأتي هذه الرسالة كتنبيه لخطورة الوضع في إقليم فجيج الذي يمشي من سيء إلى أسوأ في ظل عجز المدير الإقليمي على حل مختلف المشاكل المعروضة عليه ,وعقد لقاء مع النقابات , وتقاسم المعطيات , فتفاقمت الاحتجاجات .
       وعليه نلتمس منكم التدخل العاجل لإعادة الامور الى نصابها , وتفعيل المذكرات المؤطرة في العلاقة بين الشركاء والمديرية  , كما نطالب بفتح تحقيق في تدبير الحركات , وعملية تدبير الفائض والخصاص منذ 2016 والتي نظمت خارج الضوابط , ودون تعليق اللوائح والنتائج لتمكين المشاركين من الطعون , بل في غياب اية محاضر توثق هذه العملية ,

في انتظار تدخلكم السيد الوزير تقبلوا عبارات التقدير والإحترام والسلام .

نص الرسالة متوصل بها - بدون تصرف





مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-