شارك الموضوع مع أصدقائك



أسدل مهرجان السينما الاجتماعية يوم السبت  29 شتنبر 2018، ستار دورته السابعة، التي امتدت على مدى تلاثة أيام ، تحت شعار "المستقبل على الشاشة". حيث شارك فيها أزيد من 30 فيلما قصيرا و قصيرا جدا.

وبعد مشاهدة الأفلام القصيرة والقصيرة جدا طيلة أيام المهرجان، أعلنت لجنة التحكيم، التي كانت تتشكل من الرئيس عبد الله شاكري، و عبد المالك أصريح، ونعمة بن عثمان، و بلال موميد. عن أربع جوائز، جائزة الاستحقاق، وخفقة قلب، ثم التميز، والتنويه
وفي الوقت الذي منحت لجنة التحكيم لهذه الدورة جائزة الاستحقاق لجميع المخرجين المشاركين وكذا جائزة التنويه للشباب الذين قرروا نقل واقعهم بالصورة، عادت جائزة خفقة قلب للفيلم الوثائقي "الخبز الميت" للمخرج الحمزاوي لخضر، الى جانب الفيلم التربوي القصير "كاينة" الحائز على الجائزة الكبرى بالمهرجان الدولي للسينما والإعاقة في دورته الأخيرة بالرباط ممثلا للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة الدار البيضاء سطات، وهو من إنجاز الثانوية الإعدادية طارق بمديرية سيدي البرنوصي.



فيلم "كاينة"، مستوحى من قصة حقيقية لتلميذة متفوقة من ذوي الاحتياجات الخاصة حصلت على معدل عال خوّل لها تلقي دعوة لتسليم جائزتها بحفل ينظم بعيدا عن بيتها، وبسبب صعوبة ولوجها إلى سيارة النقل المدرسي التي خصصت لنقل المحتفى بهم، قررت الذهاب وحدها إلى مكان الحفل على كرسيها المتحرك، فوجدت صعوبة بالغة في الوصول بسبب العوائق التي انتصبت في طريقها. حيث تحدّتها حتى وصلت إلى مكان الحفل لتصدم بغياب ولوجيات تمكنها من الدخول، وظلت في الخارج تستمع إلى منشط الحفل وهو ينادي باسمها، ليعلنها غائبة، في الوقت الذي لم ينتبه أحد إليها أمام الباب وهي تصرخ: "أنا كاينة".

أمال بوعزيز
تربية ماروك - تجمع الأساتذة

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-