شارك الموضوع مع أصدقائك


أكد السيد سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية خلال تصريحه بلقاء مائدة مستديرة نظمها حزب التقدم و الاشتراكية يوم الجمعة  30 نونبر 2018 أن الملفات المطلبية الاجتماعية الفئوية بقطاع التعليم كثيرة و تتكاثر بعضها مرتبط بقطاعات أخرى كملفات أساتذة السلم 9 و السلاليم الدنيا على إعتبار أن هذه السلاليم موجودة بقطاعات أخرى و لا يمكن حلها بمعزل عن هذه القطاعات و أن مسالك الترقية الحالية بالامتاحن المهني و الاختيار و التسقيف كفيلة بحل هذا الملف من جهة أخر إعتبر السيد سعيد أمزازي أن الملفات المطلبية بقطاع التعليم كثيرة و تتكاثر معلقا أنه عند قدومه لوزارة التربية الوطنية وجد مرسوم إطار الإدارة التربوية - متصرف تربوي - جاهزا و مباشرة بعد إمضائه و تمريره شرع المستفيدون بطرح مطالب أخرى متعلقة بالاقدمية بالاطار الجديد بالاضافة لمطلب المسند إليه الإدارة بإعتبار أقدميتهم السابقة بالاسناد ضمن إستفادتهم من الإطار الجديدة و هو الأمر الذي يتعارض مع مبدأ الجودة التي لن تتأتى سوى بإجتياز المباراة
من جهة أخرى أكد السيد سعيد أمزازي أن الملفات المطلبية كثيرة و هي أكبر من وزارة التربية الوطنية و يستحيل حلها قطاعيا لإرتباطها بالحوار الاجتماعي المركزي و لعدم توفر السيولة المالية الكافية لتحقيق هذه المطالب

محمد الصحيبي
تربية ماروك - تجمع الأساتذة
مشاركة

هناك تعليق واحد

  1. لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم استغفره و اتوب اليه.

    ردحذف

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-