شارك الموضوع مع أصدقائك



تنفيذا لمضامين المذكرة الوزارية عدد 15518- الصادرة بتاريخ 30 أكتوبر 2018 في شأن تنظيم السنة التكوينية الثانية لفائدة أطر الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين (أطر هيأة التدريس)، وانسجاما مع مقتضيات النظام الأساسي الخاص بأطر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة، ولا سيما المادة السادسة منه المتعلقة بتكوين أطر التدريس بالأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، ترأس السيد مدير الأكاديمية، إلى جانب السيد مدير المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين، يوم الخميس 22 نونبر 2018، اجتماع اللجنة الجهوية المشتركة للقيادة.
وأكد السيد مدير الأكاديمية، في كلمته على أهمية تنظيم هذه المحطات التكوينية الخاصة بأطر التدريس بغية استكمال تأهيل هذه الأطر للاضطلاع بالمهام الموكولة إليها، وإكسابهم الكفايات السلوكية اللازمة، لممارسة مسؤولة لمهنة التدريس
وقدم السيد مدير المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين عرضا تناول فيه مختلف محطات السنة التكوينية والتي تندرج ضمن ثلاث صيغ متكاملة؛ تتمثل في تكوين وتدريب الميداني، وتكوين حضوري وعن بعد، والتأطير ومناقشة البحث التربوي التدخلي، كما تناول العرض الجدولة الزمنية للدورات التكوينية ومضامينها، وأعداد المستفيدين، مع تحديد الحاجيات من الموارد البشرية، والبنية المادية لتنظيم التكوين الحضوري.
وناقش الحاضرون الإكراهات المطروحة، والحلول المقترحة لتجاوزها عبر استثمار كل الإمكانات المتوفرة، مع تدارس التدابير التي يتعين اتخاذها بتنسيق مع المديريات الإقليمية، وكذا الفروع الإقليمية للمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة، بهدف إنجاح هذه المحطة التكوينية الهامة.
محمد اوحمي
تربية ماروك – تجمع الأساتذة

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-