شارك الموضوع مع أصدقائك



فوجئت صبيحة يوم الاربعاء 14نونبر 2018 استاذة اثناء مزاولة عملها بمركزية دار الفلاح بالفقيه بن صالح بشخص غريب في حالة هستيرية  فاغلقت المعنية الباب و ساعدها ثلامذتها بالقسم السادس و علا صراخ الاستاذة و المتعلمين طلبا للنجدة  ودحل معه حارس الامن في مشاداة كلامية و المعتدي يصرخ و يطلب من الاستاذة مساعدته لتعود زوجته الي بيت الزوجية و الا سوف يقتلها و الموظفة تجيبه بانها لا تعرفها و تجمهر الناس بالقرب من المؤسسة بالعصي خوفا على ابنائهم  خصوصا و ان الجاني يحمل ساطورفي الوقت الذي فر باقي الاساتذة للخارج ولم يغادر المعتدي المكان الا بصعوبة فتم اشعار الدرك الملكي بالنازلة حيث حلت فرقة إلى المؤسسة للتحقيق و اعلنت الجامعة الحرة للتعليم استنكارها و طالبت بحماية حرمة المؤسسات التعليمية من الغرباء.



وعلمنا ان نفس ااشخص المنحدر من اولاد اسميدة دخل مستشفي بسوق السبت في ذات اليوم و احدث فوضى  بحثا عن زوجته في الوقت الذي قالت مصادر أنه يعاني اضطرابات نفسية
هذا وقد سلمت للاستاذة شهادة طبية.



وعلمنا ان الاطر التربوية قرروا الاحتجاج غدا الخميس صباحا للمطالبة بتوفير الحماية لحرمة المؤسسة

محمد أوحمي - الفقيه بنصالح
تربية ماروك - تجمع الأساتذة

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-