شارك الموضوع مع أصدقائك




في إطار اللقاءات التواصلية مع الشركاء والفاعلين ، وتعزيزا لمبدأي الشراكة والتواصل اللذين يجمعان بين المديرية الإقليمية للوزارة بسيدي سليمان وجمعيات آباء وأمهات وأولياء أمور التلاميذ، عقد السيد المصطفى أوشريف المدير الإقليمي لقاء مع أعضاء المكتب الإقليمي للفيدرالية الوطنية المغربية لجمعيات آباء وأمهات وأولياء التلاميذ مرفوقا برؤساء المصالح المعنية وبحضور السيد ادريس ذهاب ممثل جمعيات الآباء بالمجلس الإداري بالأكاديمية.



اللقاء الذي تمحور حول تقاسم المعطيات والاستماع لانشغالات الآباء بخصوص التوقيت المدرسي الجديد، استهله السيد المدير الإقليمي بتهنئة موجهة للتلميذة مريم أمجون على فوزها بمسابقة تحدي القراءة وكذا لشيماء بيبس من مديرية سيدي سليمان والتي مثلت الجهة وحلت رابعة على المستوى الوطني وكانت ضمن فريق دبي، تلت هذه التهنئة كلمة ترحيبية بالحضور ثم عرج على الموضوع الرئيسي لهذا اللقاء باسطا كل حيثيات هذه الخطوة بدءا بمصادقة المجلس الحكومي المنعقد يوم الجمعة 26 أكتوبر 2018 على مشروع المرسوم رقم 2.18.855 القاضي بالاستمرار بكيفية مستقرة في العمل بالتوقيت الصيفي المعمول به حاليا (غرينيتش+ساعة). وتحدث السيد أوشريف عن الصيغ المقترحة من طرف الوزارة كما وردت في بلاغ صادر بهذا الشأن، مشيرا إلى أن إمكانية تعديل هذه الصيغ بمراعاة خصوصية الوسط (حضري/قروي) والإبقاء على صلاحيات مجالس التدبير بالوسط القروي في اختيار الصيغة الأنسب لتدبير الزمن المدرسي تبعا للخصوصيات المجالية، فضلا عن تكييف التوقيت الخاص بيوم الجمعة تبعا للخصوصيات الجهوية.
المقترحات المقدمة لقت استحسانا من طرف أعضاء المكتب الإقليمي للفيدرالية الوطنية المغربية لجمعيات آباء وأمهات وأولياء التلاميذ ورؤساء الجمعيات الحاضرين وذلك من خلال تثمينهم للصيغ المقترحة مع ملاحظة تتعلق أساسا بضرورة تكييف التوقيت الإداري مع التوقيت المدرسي.

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-