شارك الموضوع مع أصدقائك



بجواب للسيد سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية على سؤال شفوي بمجلس النواب تقدم به رئيس جماعة سيدي يعقوب و نائب برلماني عن إقليم دمنات يوم الاثنين 17 دجنبر 2018  عن تدابير وزارة التربية الوطنية لمحاربة الهدر المدرسي في صفوف الفتيات بالعالم القروي أكد السيد الوزير أن القضاء على الهدر المدرسي يعد تحدي كبير للمنظومة و اهم مداخل إصلاح التربية و التكوين بالتصدي لمسبباته من خلال دعم التمدرس و خلق فرص التمدرس خاصة بالعالم القروي
و أوضح السيد الوزير أن الوزارة مع بداية الموسم الدراسي الحالي عملت على توسيع قاعد المستفيدين من الدعم الاجتماعي كتعميم الدعم المالي المشروط تيسير بالعالم القروي لتلاميذ التعليم الإبتدائي و بالعالم القروي و الحضري بالنسبة لتلاميذ الثانوي الإعدادي بالإضافة لمجهودات توفير النقل المدرسي  و تعميم التعليم الأولي و المطاعم المدرسية و هي إجراءات حسب تعبير السيد سعيد أمزازي تهدف للقضاء على ظاهرة الهدر المدرسي و خاصة بصفوف الفتيات بالعالم القروي

من جانب آخر وجه السيد الوزير إشادة و تنويها بعمل جمعيات المجتمع المدني و خاصة بالعلم القروي التي تخلق داخليات و توم بتدبيرها لتمكين فتيات العالم القروي من إستكمال الدراسة

و بلغة الأرقام كشف الوزير أن نسب التمدرس بالنسبة للفتاة القروية في التعليم الابتدائي بلغت 99,3 بالمئة بما في ذلك مجموع الوسط القروي التي بلغت 99,7 بالمئة وفيما يخص الثانوي الإعدادي بلغت 72,3 بالمئة بينها 78,8 بالمئة بالوسط القروي و 33 بالمئة بالثانوي التأهيلي بلغ  أي 40 بالمئة بالوسط القروي
وعلى مستوى الدعم الاجتماعي قال الوزير إنه يشكل أولوية قصوى في الدخول المدرسي الحالي، وذلك انسجاما مع التوجيهات الملكية السامية، ، وفي هذا الصدد تم الرفع من عدد المستفيدين من البرامج ذات البعد الاجتماعي بالمنظومة التربوية، عبر إحداث تمييز إيجابي لفائدة العالم القروي والمناطق ذات الخصاص كما أن نسبة الفتيات المستفيدات من برامج الدعم الاجتماعي بلغت يقول الوزير الداخليات  47 بالمئة و تيسير 46 بالمئة و النقل المدرسي   48 بالمئة  مليون محفظة 49 بالمئة

أما فيما يخص  العرض التربوي بلغ مجموع المؤسسات التعليمية العمومية بالأسلاك الثلاثة أزيد من 11 ألف مؤسسة، حسب قول أمزازي مشيرا إلى أن  أكثر من نصفها بالوسط القروي، بما فيها 39 مؤسسة جديدة بالوسط القروي من أصل 100 مؤسسة جديدة على المستوى الوطني، و10 مدارس جماعاتية جديدة كما  بلغ عدد الداخليات بالتعليم العمومي بجميع الأسلاك 917 داخلية، منها 552 بالوسط القروي والجبلي، وذلك عبر تعزيز عدد الداخليات لهذا الموسم بإحداث 25 داخلية جديدة بجميع الأسلاك، منها 23 داخلية بالوسط القروي" يضيف الوزير.

من جهته التمس النائب البرلماني عن إقليم دمنات من السيد الوزير بدل مزيد من المجهودات لتوفير النقل المدرسي بالمناطق النائية بإقليم دمنات و خاصة بكسورن و أيت فللاض و أيت أمديس  للحد من مخاطر تنقل الفتيات لساعات من و إلى المؤسسة التعليمية  و قال أن القيمة المالية لبرنامج تيسير تبقى غير كافية  كما أن الطاقة الاستعابية لدور الإيواء لا تلبي الحاجيات  .

محمد أوحمي – جهة بني ملال خنيفرة
تربية ماروك – تجمع الأساتذة
مراسلة بتصرف



مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-