شارك الموضوع مع أصدقائك



أشرف السيد الكاتب العام لوزارة التربية الوطنية السيد يوسف بلقاسمي صبيحة يوم الاثنين 24 دجنبر 2018 رفقة السادة مدير الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين والسيد والي جهة العيون الساقية الحمراء والسادة المدراء الاقليميين للتعليم بالجهة ورئيس المجلس البلدي بالعيون ورئيس الجهة وممثلي القطاعات والمصالح الخارجية وثلة من المنتخبين ورجال الاعلام ،على انطلاق اول قصة للاطفال مأخودة من الموروث الحساني الشفهي الذي تم توثيقه كتابة باللهجة الحسانية و ترجمته لعدة لغات(عربية فصحى، امازيغية ،فرنسية ،انجليزية،،) 



إنه عمل جماعي متميز ساهم في انجازه فريق كبير مكون من اباء واولياء التلاميذ ،،أساتذة ،،تلاميذ مختلف الاسلاك التعليمية ،،وأطفال القمر،، وتمت مراجعته من طرف أطر وخبراء متمرسين في الكتابة في هذا الصنف من الادب الموجه للطفل. حيث تم تقديم ملخصات من طرف التلاميذ بمختلف اللغات السابقة للوفد الحاضر،مع تصفح مجسات ورقية كبيرة للقصة موضوع الحدث.


و يعتبر هذا العمل ابداعا فنيا وأدبيا وثقافيا يندرج في إطار النموذج التنموي للأقاليم الجنوبية، الذي دعا له صاحب الجلالة في خطاب المسيرة الخضراء، و منزلا ما جاء به ميثاق التربية والتكوين الذي أعطى للمكون المحلي والجهوي بالمناهج الدراسية نسبة 30 في المئة من المقرر الدراسي





مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-