شارك الموضوع مع أصدقائك
الأربعاء، 26 ديسمبر 2018



قال السيد محمد الغراس نيابة عن سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية بجواب على سؤال شفوي بمجلس المستشارين يوم التلاثاء 25 دجنبر 2018 أنه قد تمت مراجعة المناهج والبرامج التعليمية والكتب المدرسية مع تطبيق مقتضيات الميثاق الوطني للتربية والتكوين سنة 2003.
وأضاف الغراس في رده على سؤال  لفريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين حول تعزيز القيم في المنظومة التربوية بمختلف أبعادها الدينية والوطنية والإنسانية  أن الميثاق الوطني للتربية والتكوين باعتباره الوثيقة المرجعية التي عرفت إجماعا وطنيا، تم من خلاله استحضار على مستوى المنهاج الدراسي  المقاربة الجديدة لمراجعة المنهاج وتحديد المواد والدروس والأنشطة الكفيلة بتعزيز قيم العقيدة الإسلامية السمحة.
كما تم حسب قول السيد الغراس، "ترسيخ الهوية المغربية الحضارية والوعي بتنوع وتكامل روافدها، ونشر ثقافة حقوق الإنسان والمواطنة و ترسيخ قيم المعاصرة والحداثة والتشبع بروح الحوار والتسامح واحترام الحق في الاختلاف.   
وعلى مستوى الكتاب المدرسي ذكر الغراس على أنه تم التأكيد في دفاتر تحملات الكتب المدرسية على القيم الواردة في وثيقة الاختيارات والتوجيهات، فمن خلال تصفح مفردات البرامج الدراسية في الكتاب المدرسي، نلاحظ ورود قيم عديدة في سياقات مختلفة تهدف إلى تربية الناشئة المغربية على قيم الدين الإسلامي الحنيف وقيم المواطنة وحقوق الإنسان.
ويهدف المنهاج الوطني حسب الغراس إلى جعل التلاميذ متشبعين بالقيم الكونية ومبادئها الأخلاقية والثقافية المتمثلة في الحرية، والكرامة، والعدل، والمساواة، والتضامن، والتسامح، ملمين بالتراث الحضاري، منفتحين على قيم الحضارة المعاصرة ومكتسباتها، قادرين على الاندماج في محيطهم الجغرافي من خلال تقبل الاختلاف والتنوع والمشاركة الإيجابية في الشأن المحلي والوطني والدولي.
وأشار السيد محمد الغراس إلى أن الوزارة أعطت الانطلاقة مع بداية هذه السنة الدراسية لبرنامج ضخم سيشمل، على المدى المتوسط، كل مؤسسات التعليم الثانوي الاعدادي والتأهيلي بتعيين 200 منسق للحياة المدرسية بهذه المؤسسات في أفق تعيين أزيد من 3000 منسق في السنوات الأربعة القادمة، وذلك في إطار برنامج للتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي والرابطة المحمدية للعلماء في مشروع "دعم الارتقاء بالتسامح والسلوك المدني والمواطنة بالوسط المدرسي والحد من السلوكات المشينة "؛ 
كما شدد محمد الغراس على  أن الوزارة منخرطة بشكل فعال في تفعيل "خطة العمل الوطنية في مجال الديموقراطية وحقوق الانسان" التي صادق عليها مجلس الحكومة مؤخرا وتم إعداد مخطط عمل إجرائي خاص بقطاع التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بتعاون مع مصالح المندوبية الوزارية لحقوق الإنسان

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-