شارك الموضوع مع أصدقائك
الاثنين، 10 ديسمبر 2018



أكد السيد خالد الصمدي كاتب الدولة المكلف بالتعليم العالي أن تنظيم بعض المؤسسات التعليمية لحصص دراسية بالتزامن مع توقيت صلاة الجمعة أمر مخالف للقانون.
تصريح السيد خالد الصمدي جاء خلال جوابه بجلسة الأسئلة الشفوية في مجلس النواب، اليوم الإثنين 10 دجنبر 2018 ردا على سؤال شفوي حول برمجة بعض الحصص الدراسية في توقيت “يحرم” الطلبة من أداء صلاة الجمعة، بالقول إن “ممارسات كهذه مخالفة للقانون”.
من جانب آخر ذكر السيد الصمدي بوجود مرسوم حكومي يحدد أيام مواقيت العمل في مرافق الدولة، ونصوص قانونية أخرى تنص على ضرورة منح مختلف المواطنين التوقيت الكافي لممارسة الشعائر الدينية في أحسن الظروف، ليخلص إلى أن كل إجراء عكس ذلك “مخالفة صريحة للقانون”.

مشاركة

هناك 3 تعليقات

  1. وما نظر السيد الصمدي في مدارس بدون قاعات للصلاة ولا يستفيذ الاساتدة من الصلاة الجماعية؟وما نظره في وقت خروج الموظفين مع فوات وقت الصلاة؟

    ردحذف
  2. إذا كنا ندرس القيم الإسلامية لماذا نهمل صلاة الجماعة مع التلاميذ؟ألا يعتبر القيام بالصلاة جماعة جزءا من الدروس المقررة.

    ردحذف
  3. لماذا تم حذف يوم الجمعة كيوم عطلة كما كان سابقا؟ولماذا لا يكترث اغلب الأساتذة بتدوين التاريخ الهجري على السبورة؟ولماذا لا يشار إلى الشهور الهجرية في المراسلات الإدارية وفي دفاتر تسجيل الحضور والغياب.

    ردحذف

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-