شارك الموضوع مع أصدقائك
الثلاثاء، 22 يناير 2019



أجرى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي سعيد أمزازي، بلندن، محادثات مع وزير الدولة البريطاني المكلف بالشرق الأوسط لدى وزارة الشؤون الخارجية والكومنويلث أليستر بورث، همت بالأساس تكوين المعلمين المغاربة في الشعب العلمية في اللغة الإنجليزية.
وفي هذا الصدد، قال أمزازي، إن اللقاء تطرق لسبل مواكبة المغرب في مجال تكوين المكونين في اللغة الإنجليزية، وخاصة في الشعب العلمية، كالرياضيات والفيزياء والكيمياء.
وأوضح أمزازي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أهمية حضور المغرب لهذا المنتدى، الذي يشكل مناسبة لتبادل التجارب مع عدد من وزراء التعليم، وكذا وضع المنظومة التعليمية الوطنية في قلب أوراش الإصلاح الكبرى على الصعيد العالمي.
ومن جانبه، أكد وزير الدولة البريطاني المكلف بالشرق الأوسط لدى وزارة الشؤون الخارجية بورث، على ضرورة فتح الفرص أمام الطلبة المغاربة لمتابعة دراساتهم بالجامعات البريطانية، وتشجيع التبادل الجامعي بين البلدين.
أما مدير المجلس الثقافي البريطاني، فأكد عزمه إطلاق هذا المشروع المتعلق بتكوين المعلمين المغاربة، الذين يدرسون المواد العلمية، في مجال اللغة الإنجليزية، وذلك في أفق مصادقة المغرب على قانون سيمكن من تلقين المواد العلمية مستقبلا باللغات الأجنبية.
هذا، وحضر هذه المحادثات التي تمت يوم أمس الاثنين 21 يناير الجاري، على هامش أشغال المنتدى العالمي للتعليم، مدير المجلس الثقافي البريطاني جون ميتشل، وكاتب الدولة المكلف بالتكوين المهني محمد الغراس.

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-