شارك الموضوع مع أصدقائك
الخميس، 3 يناير 2019


بأول خرجة إعلامية للحكومة ردا على إضراب قطاع التعليم يوم 3 يناير 2019 التي دعت إليه النقابات التعليمية الست الأكثر تمثيلية بالاضافة لهيئات و جمعيات مهنية أكد السيد مصطفى الخلفي الناطق الرسمي باسم الحكومة عقب نهاية المجلس الحكومي المنعقد يوم 3 يناير 2019 أنه يجب التأكيد أولا على أن الإضراب حق دستوري مشروع و أن الحكومة لا يهمها الخوض في نقاش نسبة المشاركة في الإضراب بقدر ما يهمنا تدارس الملفات وتلبية المطالب المشروعة مؤكد أن وزارة التربية الوطنية و على لسان السيد سعيد أمزازي قد حرصت على فتح باب الحوار مع النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية منذ منتصف شتنبر المنصرم بالاضافة لعمل اللجان الموضوعاتية موضحا أنه للأسف كان مقررا طرح حلول لعدة ملفات يوم 28 دجنبر المنصرم بلقاء وزير التربية الوطنية بالكتاب العامين للنقابات و لكن تم تأجيل اللقاء بسبب إلتزامات بعض النقابات

من جهة أخرى أكد السيد مصطفى الخلفي أن وزارة التربية الوطنية و قطاعات أخرى مختصة كالمالية و الوظيفة العمومية تعمل بشكل دائم لمناقشة بعض الملفات التعليمية التي تكتسي مشروعية

أمال بوعزيز
تربية ماروك - تجمع الأساتذة

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-