شارك الموضوع مع أصدقائك


على إثر ما صدر عن الكاتب الجهوي للجامعة الوطنية للتعليم FNE  من بلاغات وتدوينات خلال الأسبوع الجاري، في شأن عدم استقباله، تعلن الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة ما يلي:
ـ إن الأكاديمية ومصالحها الخارجية حريصة كل الحرص، على توطيد العلاقة مع النقابات التعليمية بالجهة، بما فيهم الجامعة الوطنية للتعليم، وهو ما يعكسه عدد اللقاءات المنعقدة، والحلول المتوصل بها، وذلك بناء على المذكرة الوزارية 103 في شأن العلاقة مع الشركاء الاجتماعيين.
ـ لم تتلق الأكاديمية أي طلب عقد لقاء من المكتب الجهوي للنقابة المذكورة خلال الأسبوع الجاري، علما بأنها سبق لها أن عقدت خمس لقاءات مع المكتب الجهوي خلال الفترة الممتدة ما بين يونيو ودجنبر 2018، وقد مكنت النقابة المذكورة من محاضر الاجتماعات، بالإضافة إلى اللقاءات التواصلية مع أعضاء المكتب الجهوي، كلما تطلب الأمر ذلك.
ـ إن القرارات الإدارية المتخذة من طرف الأكاديمية، أو المديريات الإقليمية التابعة لها، مؤطرة بالقانون، ولا يمكن إلغاؤها أو مراجعتها إلا وفق المرجعيات القانونية المؤطرة.
ـ إن الأكاديمية تحتفظ لنفسها باتخاذ القرارات اللازمة، لضمان السير العادي للمرفق العمومي، وحماية موظفيها (مدرسين، وأطر إدارية، وتربوية، وتقنية...) من أي تجاوز أو اعتداء.
هذا و يدخل قياديو النقاية في اعتصام مفتوح داخل الاكاديمية بسبب تملص المسؤولين على ماتم الاتفاق عليه بوساطة باشا المدينة ليفاجأ الغاضبون بعون قضائي مبعوث من طرف الادارة يتهمهم باقتحام الادارة و منعوا من ادخال الاكل و الشراب و ادوية خاصة بالسكري لاحد المضربين و هو ما أجج الوضع.. 

مراسلة - محمد أوحمي
بني ملال - تربية ماروك


مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-