شارك الموضوع مع أصدقائك



نظمت نقابة مفتشي التعليم بمينة سلا يوم الخميس 10 يناير الجاري ندوة صحفية لمجموع وسائل الإعلام لشرح أسباب إحتجاجاتها و دواعي مقاطعتها لمجموعة من الإجراءات التي تنظمها وزارة التربية الوطنية و منها مقاطعة تصحيح الإمتحانات المهنية و المباريات المهنية و مباريات التوظيف الأخيرة حيث أكدت النقابة أن جل مطالبها تتعلق بتنظيم مهنة المفتش و تجويد المنظومة التعليمية و لا تتطلب تكلفة مالية بل فقط فتح باب الحوار مع النقابة من طرف وزارة التربية الوطنية التي إختارت حسب تعبير قياديين بنفس النقابة سياسة غلق أبواب الحوار و تجاهل مقاطعة المفتشين و اللجوء لتدابير لتجاوزها مع تقديم مثال متعلق بتصحيح إختبارات توظيف الأساتذة أطر الأكاديميات حيث لجأت هذه الأخيرة للإستعانة بأطر التدريس لتصحيحها لمدة أسبوع و هو الشيء الذي أدى حسب تعبيير النقابة لضياع أكثر من قرن – مائة سنة – يوم عمل مخصص لزمن التعليم

من جهة أخرى أكدت نقابة مفتشي التعليم قرارها تنظيم وقفة إحتجاجية يوم الأحد 13 يناير الجاري امام مقر الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين بدرعة تافيلالت التي أصدرت إنذارات للمفتشين المقاطعين لهذه العمليات عبر مفوض قضائي و هو إجراء إنفردت به هذه الأكاديمية دون غيرها حيث إعتبرت النقابة هذه المراسلات الإنذارية لا تنبني على أسس قانونية حسب تعبير بيان سابق للنقابة - الصورة أسفله -  و توعدت بحج جماعي لمفتشي المغرب إلى عاصمة جهة درعة تافيلالت للإحتجاج الذي لقي دعما من نقابات أخرى تعليمية جهوية و محلية بنفس الجهة التي أعلنت دعمها حضوريا


أمال بوعزيز
تربية ماروك - تجمع الأساتذة


مشاركة

هناك تعليق واحد

  1. الدعم وكل الدعم للسيدات والسادة المفتشين ضد القرارات الغبية من الجهلة مَن يظنون انهم حراس على التعليم بالمغرب

    ردحذف

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-