شارك الموضوع مع أصدقائك



نظمت جمعية آباء وأمهات وأولياء التلاميذ لثانوية تاوجطات الجديدة التأهيلية التابعة للمديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بالحاجب  بتنسيق مع إدارة الثانوية و بتأطير من ثلة من الأطر التربوية الإدارية بالمؤسسة ، يوم السبت 23 فبراير 2019، ابتداء من الساعة الثالثة مساء بفضاء الثانوية، فعاليات حفل التميز الخاص بنهاية الأسدوس الأول من الموسم الدراسي 2019/2018 في نسخته الأولى تحت شعار "الاحتفاء بالتميز رافعة لتجويد التعلمات " بحضور السيد المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بمديرية الحاجب، والسيد خليفة الباشا -باشوية عين تاوجطات-، والسيد رئيس المجلس البلدي -جماعة عين تاوجطات- والوفد المرافق له من رؤساء المصالح ورجال السلطة المحلية، السيد مدير المركز الجهوي للتوثيق والتنشيط والإنتاج التربوي، والسيد رئيس مصلحة تأطير المؤسسات والتوجيه بمديرية الحاجب، ومفوضية الشرطة بتاوجطات من عمداء ممتازين وضباط أمن، والسيد قائد الوقاية المدنية بعين تاوجطات، والسيدة مديرة بريد المغرب بتاوجطات، والسيد رئيس فرع تاوجطات لشركة أوزون، والسيد رئيس الفيدرالية الوطنية لجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ فرع الحاجب ، وأعضاء مكتب جمعية آباء وأمهات وأولياء التلاميذ لثانوية تاوجطات الجديدة التأهيلية، وعدد من الفاعلين التربويين والإداريين ، وممثلي جمعيات المجتمع المدني، وأسر المحتفى بهم، وتلميذات وتلاميذ المؤسسة.



استهل الحفل بآيات بينات من الذكر الحكيم، تلاه النشيد الوطني، ثم ألقيت كلمات بالمناسبة، افتتحها السيد المدير الاقليمي لوزارة التربية الوطنية بمديرية الحاجب بكلمة شكر وتنويه في حق جميع الأطر الإدارية والتربوية للمؤسسة على المجهودات التي بذلوها من أجل الرفع من مستوى التحصيل الدراسي وتجويد التعلمات، والتي أثمرت نتائج جد مشرفة، مشيدا في ذات الوقت بجهود جميع المتدخلين والداعمين لقطاع التربية الوطنية من سلطات إقليمية ومحلية، ومجالس منتخبة، وجمعيات فاعلة، ومؤسسات مواطنة، وجميعة آباء وأمهات وأولياء التلاميذ للمؤسسة، شاكرا لهم إسهاماتهم الفاعلة والوازنة في الرفع من مستوى التحصيل الدراسي وتوفير ظروف مناسبة للتمدرس، كما نوه بمجهودات تلميذات وتلاميذ المؤسسة، وعبر عن سعادته لحصولهم على هذه النتائج المشرفة، بفضل كدهم واجتهادهم. كما أشاد بمجهودات الشركاء من جماعات ترابية ومجالس منتخبة، وخص "شركة أوزون" و المجلس البلدي، وجمعية آباء وأمهات وأولياء التلاميذ بتاوجطات ، بشهادات شكر وامتنان سلمها لهم، تقديرا لمجهوداتهم الرامية للارتقاء بالفعل التربوي وخدمة منظومة التربية والتكوين.



تلا ذلك كلمة السيد مدير ثانوية تاوجطات الجديدة التأهيلية الذي رحب بالحضور، واعتبر الحفل في رمزيته احتفاء بالتلميذات والتلاميذ المتفوقين، وكذا مناسبة لتقدير مجهودات الفاعلين الذين قدموا خدمات للمؤسسة ، كما أشاد بالدعم الحثيث الذي ما فتئ يقدمه شركاء المؤسسة من جماعة ترابية و جمعية أباء و أمهات و أولياء التلاميذ و شركات مواطنة للمشاريع التي تقوم بها المؤسسة ، كما شكر السيد المدير الإقليمي على مجهوداته في الرقي بالشأن التربوي و التعليمي بالإقليم ، و أثنى على جهود اللجنة المنظمة لهذا الحفل البهيج التي عملت على إخراجه في أبهى حلة .



أما السيد رئيس المجلس البلدي افتتح كلمته بتهنئة التلاميذ المتفوقين على مجهوداتهم وأشاد بجهود الطاقم الإداري والتربوي الرامية لتحقيق أفضل النتائج، والحفل في جوهره إذكاء لروح المنافسة بين التلميذات والتلاميذ وتشجيعهم على التميز والنجاح، وأعرب عن استعداده لتقديم مختلف الخدمات التي من شأنها أن تساعد على خلق تكافؤ الفرص وتوفير الظروف المناسبة لتمدرس يليق بالممدرسين، وكشف عن سعادته وهو يرى أولى ثمار الاجتهاد راجيا لهم مسيرة موفقة ومستقبلا زاهرا ودوام النجاح والتألق



وفي كلمة السيد رئيس جمعية آباء وأمهات وأولياء التلاميذ لثانوية تاوجطات الجديدة التأهيلية أشار لسياق الحفل الذي يأتي استجابة لأهداف تربوية نبيلة تروم التشجيع عل الرفع من مستوى التحصيل الدراسي وتحفيز المتعلمات والمتعلمين على مزيد من العطاء والاجتهاد للرقي بتعلماتهم وتجويدها، وأن الجمعية واعية بضرورة السعي الحثيث لتحقيق الهدف المنشود " مدرسة الإنصاف وتكافؤ الفرص" وأن النجاح ليس وصفة جاهزة وإنما صناعة شارك فيها العديد من الفعاليات إدارية وتربوية وشركاء مؤسساتيين، وسلطات محلية ومختلف الإدارات العمومية والحفل مناسبة لتجديد الثقة ومحطة اعتراف وامتنان لمختلف المتدخلين في توفير ظروف أفضل للتمدرس، ثم ختم كلمته بالتنويه بجهود المكتب في تنزيل برامج الجمعية والسهر على تفعيل كل الالتزامات وعاهد على بذل المزيد من الجهد من أجل خلق فضاء مدرسي ملائم ومناسب ومنصف لتجويد التعلمات والارتقاء بها.



وبعد نشيد الترحاب وكلمات ترحيبية للتلاميذ باللغة العربية والأمازيغية والفرنسية والإنجليزية والألمانية، تخلل الحفل فقرات فنية من إبداع تلميذات وتلاميذ المؤسسة جمعت بين اللوحات التعبيرية والمسرح والغناء، استحسنها الحضور ولقيت إعجابا وتنويها من طرف الجميع، وبين الفقرات تم توزيع شهادات على منسقي الأندية التربوية وكذلك الهدايا وشهادات التميز والتفوق على التلميذات والتلاميذ الثلاثة الأوائل من كل قسم ، والأول من كل مستوى ومسلك. كما صعد منصة التتويج التلميذات والتلاميذ أبطال الإقصائيات الإقليمية لألعاب القوى.



كما تم تكريم ذكرى السيد ناظر المؤسسة الحسن الزهري الذي وفته المنية السنة الماضية ، و أيضا الاحتفاء بالمجهودات التي بذلها السيد الحارس العام محمد دين الذي انتقل من المؤسسة .
وفي أجواء طبعتها المتعة والفرحة اختتمت فعاليات حفل التميز في نسخته الأولى التي اتسمت باحترافية في التنظيم وحكامة في التدبير والتسيير، وإشادة من طرف الحاضرين الذين أعربوا عن عميق امتنانهم وشكرهم لكل من أسهم من قريب أو بعيد في إنجاح هذا الحفل البهيج، متمنيين الاستمرارية لما لهذا العمل من أهمية في حفز وتشجيع المتعلمات والمتعلمين على مزيد من الاجتهاد والتفوق و الرفع من مستوى التحصيل الدراسي وتجويده.
عن اللجنة التنظيمية للحفل

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-