شارك الموضوع مع أصدقائك



لأن أمر منظومتنا التربوية والتعليمية يهمنا، ومن منطلق لاختصاصات الموكولة إليكم كمجلس أعلى للتربية والتكوين يشخص حال هذه المنظومة ويستشرف مالها فإننا :     أطر مدرسة مي زيادة الابتدائية بمديرية مكناس و بمعية أطر أخرى يتم التنسيق معها لبلورة رؤية تربوية تنزيلية لإصلاح التعليم الابتدائي بمرجعية الرؤية الاستراتيجية التي تقدمتم بها سلفا ... نقدم إليكم مقترحات تربوية نعتقد بان تنزيلها سيشكل طفرة  في تنشيط العمل التربوي التعليمي التعلمي  بالمؤسسات التعليمية بالابتدائي....
إليكم بعضها :
·        إحداث زمن أسبوعي خاص بالدعم المؤسسي الذي يستهدف كل فئة حسب احتياجاتها (المعالجة / التقوية / الإغناء) .
·        جعل الأنشطة الموازية للأندية التربوية رافعة لتنشيط الحياة المدرسية وتنمية القيم بالوسط المدرسي وذلك بتخصيص وقت قار لها  أسبوعيا.
·        تخصيص زمن مؤسسي أسبوعي لتخطيط  التعلمات وتتبع المتعلمين  (التصحيح / التفييء / الإعداد القبلي / اجتماعات المجالس / لقاءات أسرية .....)
·        جعل التقاسم الصفي الأسبوعي  آلية  ملزمة مؤسساتيا  في ما بين الأطر التربوية على مستوى المؤسسة وذلك بهدف تجويد  الممارسة الصفية وتنمية كفايات المهنة (بجعل زمان قار لها أسبوعيا كذلك)
·        جعل التقاسم البيداغوجي  على مستوى المؤسسة شهريا (عروض ومحاضرات تتناول المستجدات مثلا) رافعة لتنمية الثقافة البيداغوجية للممارس التربوي.
·        تقليص الزمن بالابتدائي لصالح ما سلف  لاعتبار أن المدرس إن توفرت له ظروف موضوعية لايسعه سوى العمل الجاد  والهادف (هذا المقترح ضرورة بيداغوجية ملحة حسب استقراءات الرأي التي قمنا بها وحسب التجارب الرائدة في التعليم على المستوى العالمي)
·        العمل على جعل التوجيهات التربوية الرسمية متناغمة مع واقع حال المنظومة (التقويم التشخيصي وانعكاس  الزمن الذي يدبر فيه على سيرورة  تمرير التعلمات خاصة أزمنة الفروض / انتظام التوجيهات التربوية مع الوثيقة الاطار التي تنظم العمل التربوي بالمؤسسة وهي منا "مشروع المؤسسة")
·        مزيد من تخفيف الاكتظاظ بالأقسام الدراسية لتوفير ظروف سارة للتعليم والتعلم (تخطيطا / تدبيرا / تقويما / دعما ومعالجة)
·        توفير بنيات استقبال تربوية ملائمة بالمؤسسة: مكتبة مدرسية / قاعة متعددة الوسائط...
·        التفكير جديا في ورش التخصص بالتعليم الابتدائي حسب الأقطاب المبرمجة حاليا( العلوم / اللغات /التفتح و السلوك المدني)
·        التسريع من وتيرة  إدماج التعليم الأولي  لا عبر شراكات  مع جمعيات المجتمع المدني ولكن كبنية من بنيات المنظومة التربوية .
ما سلف يشكل في نظرنا أولويات ملحة لتغيير حال منظومتنا بالإبتدائي في بعدها القيمي والتعلمي لذا لايسعنا - نحن أطر مدرسة مي زيادة - سوى شكركم على أخذ ما سبق بعين الاعتبار خاصة في لقاءاتكم التنسيقية مع الوزارة الوصية  .

أطر مدرسة مي زيادة بمديرية مكناس






مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-