شارك الموضوع مع أصدقائك
saaid amzazi



أكد السيد سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية بتصريح صحفي له يوم التلاثاء 26 مارس 2019 أن وزارة التربية الوطنية و معها الأكاديميات الجهوية للتربية و التكوين تحمل هما واحدا متعلقا بتأمين الزمن المدرسي و إستدراك الزمن الضائع لأن ذلك يدخل ضمن حق التلاميذ بالتمدرس و إستمرار المرافق العام المتمثل بالمؤسسات التعليمية بتقديم خدمة التعليم و التعلم

من جهة أخرى أوضح السيد الوزير أن الوزارة ستتخد كل الإجراءات بأي ثمن لتحقيق الأهداف سالفة الذكر مؤكدا إستغلال العطلة البينية القادمة المتعلقة بالعطلة المدرسية لنهاية النصف الأول من الأسدس الثاني لتنزيل هذه الإجراءات و هو ما يساير أنباءا من مصادر خاصة تؤكد عمل الأكاديميات الجهوية لإجراء آخر إحصاءاتها لعدد الأساتذة المضربين عن العمل لتعويضهم عبر اللجوء لأساتذة عرضيين يتم تكوينهم بشكل مسرع بالمراكز الجهوية لمهن التربية و التكوين تمهيدا لإلحاقهم بالأقسام بعد نهاية العطلة مباشرة أي إنطلاق النصف الثاني من الدروة الثانية من الموسم الدراسي 2018-2019 بالإضافة للحديث عن الإعتماد على الساعات الإضافية المؤدى عنها لإستدراك الزمن المدرسي الضائع

و قد سبق التأكيد سابقا عبر مصدر خاص أنه لا تغيير بمواعيد الإمتحانات و العطل المدرسية و أن مقتضيات مقرر وزير التربية الوطنية الخاص بتظيم السنة الدراسية الحالية ثابت و لن يطرأ عليه أي تغيير
مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-