شارك الموضوع مع أصدقائك


صادق المجلس الإداري للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة كلميم وادنون، يوم الأربعاء 13 مارس 2019 بمدينة كلميم، على اقتراحات الحكومة بشأن وضعية أطر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين في الدورة الاستثنائية لمجلسها الإداري برئاسة مدير المركز الوطني للتجديد التربوي والتجريب، السيد مولاي يوسف الأزهري-نيابة عن السيد الوزير، وبحضور ممثل السيد والي جهة كلميم وادنون، عامل إقليم كلميم، والسادة عمال أقاليم طانطان، سيدي إفني وأسا الزاك، والسيد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة كلميم وادنون، والسيدة والسادة أعضاء المجلس الإداري "المُعيّنون والمنتخبون".



وأكد الوزير في كلمته خلال افتتاح أشغال الدورة أن هذه التعديلات تأتي في سياق سعي الوزارة إلى الارتقاء بوضعية هذه الفئة من الأطر وتجويده، كما تروم الانتقال من الوضعية الحالية المتمثلة في التوظيف بموجب عقود التي استفادت منه أفواج 2016/2017 و2018 إلى وضعية نظامية مماثلة لوضعية الموظفين الخاضعين للنظام الأساسي الخاص بموظفي وزارة التربية الوطنية وذلك في إطار التوظيف الجهوي من طرف الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين.
وأبرز السيد مولاي يوسف الأزهري أن تكريس حقوق هذه الفئة، إسوة بباقي الموظفين، يقتضي ضرورة إدخال بعض التعديلات على مقتضيات هذا النظام وكذا التنصيص على مقتضيات جديدة، ولاسيما ما يهم الترسيم، الترقية في الحياة المهنية واجتياز مجموعة من المباريات التي تفتح أمامهم آفاق ومجالات مهنية أخرى، كولوج هيئة التفتيش والتخطيط والتوجيه، علاوة على إمكانية ولوج مسلك الإدارة التربوية، وكذا إمكانية الترشح لتقلد مناصب المسؤولية، مضيفا بأن هذه الإجراءات تساهم في دعم الشعور بالاستقرار النفسي والمهني لهذه الفئة، كما تعد ضمانات كبيرة لممارسة مهامهم دون أدنى شعور بحيف أو إنقاص من مكانتهم داخل المنظومة.



كما أكد رئيس المجلس الإداري أن التوظيف الجهوي لا يهم فقط قطاع التربية الوطنية، بل هو خيار استراتيجي للحكومة ككل، يندرج في أطار إرساء الجهوية المتقدمة التي تنهجها بلادنا، مضيفا أن الهدف منه هو مواكبة قطاع التربية الوطنية لهذا الخيار، وتمكين الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين من استقلاليتها كاملة في تدبير مواردها البشرية، مع الحرص على توفير الاستقرار المهني والاجتماعي لهذه الموارد تماشيا مع توجهات الرؤية الاستراتيجية، والتي تدعو إلى حكامة ناجعة مبنية على استقلالية مؤسسات التربية والتكوين، مع ما يتطلبه ذلك من تفويض للاختصاصات وتعزيز للصلاحيات، تفعيلا لمبدأ اللاتمركز واللامركزية.



وقدم مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة كلميم وادنون، السيد عبد الله بوعرفه، عرضا مفصلا حول مراجعة النظام الأساسي الخاص بأطر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة كلميم، تطرق فيه إلى السياق والدواعي، وأهداف المراجعة، وكذا التعديلات المقترحة التي تهم مقتضيات النظام الحالي، والتنصيص على مقتضيات جديدة، فضلا عن المواد موضوع التعديل أو التغيير أو الحذف.
وخلال جلسة المناقشة، انصبت جل تدخلات السادة أعضاء المجلس حول تداعيات الإضرابات الأخيرة لهذه الفئة على الزمن المدرسي والتحصيل الدراسي للمتعلمات والمتعلمين، والعمل على تقديم خدمة الدعم التربوي المنتظم للتلاميذ من أجل تعويض هذا الزمن، والرقي بالمؤسسات التعليمية العمومية بالجهة، إضافة إلى انتظارات الأمهات والآباء من التعليم المدرسي الخصوصي كشريك أساسي واستراتيجي.
وأثنى رئيس الدورة على تدخلات السيدة والسادة أعضاء المجلس واقتراحاتهم، وثمن كل المبادرات التي من شأنها تحقيق أهداف الاصلاح المنشود تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة محمد السادس نصره الله، داعيا كل الشركاء إلى بذل المزيد لدعم المنظومة التربوية الجهوية، والتعبئة والتواصل لإنجاح أوراش الإصلاح المتضمنة في الرؤية الاستراتيجية 2015/2030.



وأكد السيد عبد الله بوعرفه، خلال تفاعله مع تدخلات السيدة والسادة الأعضاء، أن الأكاديمية قامت بمجموعة من الإجراءات من جملتها فتح قنوات الحوار والتواصل مع كافة الشركاء الاجتماعيين وممثلي الأمهات والآباء بغية إيجاد حلول ترضي جميع الأطراف وتضمن الاستقرار المهني والاجتماعي والنفسي لأطر الأكاديمية، وكذا تتبع ومواكبة العملية التربوية على مستوى الجهة بتنسيق مع مديرياتها الإقليمية مراعاة لمصلحة التلاميذ ومستقبلهم حتى لا يضيع زمن التعلم، داعيا في نفس السياق الاستاذات والأساتذة أن يحكموا لغة الضمير وأن يستحضروا المصلحة العليا للتلاميذ والوطن.
واختتمت أشغال المجلس بقراءة برقية الولاء والإخلاص المرفوعة إلى السدة العالية بالله جلالة الملك محمد السادس نصره الله.
حضر أشغال هذه الدورة أيضا، السيد مدير المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بجهة كلميم وادنون، والسادة المديرين الإقليميين بالجهة، ورئيسة المجلس التلاميذي الجهوي.
مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-