شارك الموضوع مع أصدقائك



تم تتويج، اليوم الأربعاء بكلميم، خمسة تلاميذ في المسابقة الجهوية لتحدي القراءة العربي في دورتها الرابعة برسم الموسم الدراسي 2018-2019 المنظمة من طرف الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة كلميم وادنون في إطار الاستعدادات للمسابقة الوطنية.



وشارك في هذه المحطة الجهوية- التي أطرتها لجنة جهوية مكونة من مفتشين تربويين في مادة اللغة العربية-14  تلميذة وتلميذ من المؤسسات التعليمية العمومية والخصوصية الذين تأهلوا على صعيد الإقصائيات الإقليمية، والذين أتموا قراءة 50  كتابا ملخصة في الجوازات المعدة لهذا الغرض.
وللإشارة، فقد عرفت المسابقات الإقليمية، المنظمة في الفترة الممتدة من 18 إلى 23 من الشهر الجاري، إقبالا كبيرا مقارنة مع الدورات السابقة حيث بلغ عدد المشاركات والمشاركين ما يناهز260 تلميذة وتلميذ يمثلون مختلف الأسلاك التعليمية بالمؤسسات التعليمية التابعة لمديريات كلميم، أسا الزاك، طانطان وسيدي إفني، ترجمت الجهود التي بذلها كافة موظفات وموظفي قطاع وزارة التربية الوطنية بجهة كلميم وادنون كل من موقع تخصصه تنفيذا لتوجيهات السيد مدير الاكاديمية .



وتسعى هذه التظاهرة التربوية بامتياز، عبر مشروع تحدي القراءة العربي، إلى غرس حب القراءة في نفوس جيل الأطفال والشباب في الوطن العربي، وتمكين القراءة في نفوسهم لتصبح عادة متأصلة في حياتهم وليس مجرد هواية تمارس وقت الفراغ مما يحفز ملكة الفضول ورغبة المعرفة لديهم، فضلا عن تنمية مهاراتهم التحليلية والنقدية والتعبيرية، وتعزيز العديد من القيم الأخلاقية لديهم كالتسامح والانفتاح الفكري والثقافي.



كما يروم مشروع تحدي القراءة العربي- الذي تدعمه دولة الامارات العربية- توحيد الميادين التعليمية والأسرية في العالم العربي، جنباً إلى جنب من أجل تحقيق هذه الغاية التي تسعى إلى تغيير واقع القراءة العربي وغرس حبها في الأجيال من الأطفال والشباب.

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-