شارك الموضوع مع أصدقائك




كشف خالد الصمدي، كاتب الدولة المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي، أنه يتم اليوم الاشتغال على دراسة الطرق العملية للانتقال من نظام الإجازة المعمول به حاليا إلى نظام أنغلوساكسوني هو نظام "الباكلوريوس"، ومن نظام "الوحدات الأساسية" إلى نظام "الوحدات المرصدة"، الذي يعطي مرونة أكثر للطالب في مساره الدراسي، ومن نظام ثلاث سنوات دراسية، إلى نظام "سنة تأسيسية" زائد ثلاث سنوات.
وتابع الصمدي، في حوار مع يومية أخبار اليوم نشرته ضمن عددها الصادر اليوم الخميس، أن النموذج البيداغوجي الذي نشتغل عليه، يتضمن هندسة بيداغوجية من ثلاثة مستويات، الأول هو الحقول المعرفية، والثاني هو المسارات الدراسية، والثالث التخصصات.
ونفى الصمدي، تغيير تسمية شعبة "الدراسات الإسلامية" ب"علوم الدين"، قائلا "لأن الحقل المعرفي الذي اقترح أن يحمل اسم "حقل علوم الدين وقضايا المجتمع"، يتوقع أن يضم كليات أصول الدين والشريعة واللغة العربية، أي الكليات التي كانت تابعة لجامعة القرويين سابقا، وغيرها من المؤسسات المحدثة في هذا الحقل المعرفي، أما شعب الدراسات الإسلامية، فتنتمي كغيرها من شعب العلوم الإنسانية والاجتماعية إلى كليات الآداب والعلوم الإنسانية"، مستدركا لكن "هذا التصور لا زال مشروعا، وفي طور النقاش ولم يحسم أي شيء بشأنه".
وأوضح المسؤول الحكومي، أن الهندسة البيداغوجية المقترحة ستتكون من "سنة أولى تأسيسية" لجميع الطلبة، ستخصص لدعم تكوين الطلبة في المهارات الذاتية واللغات، كما أنها تتضمن إطلالة على مداخل الحقول المعرفية المختلفة من آداب وعلوم وحقوق واقتصاد وغيرها.
وبعد ترصيد وحدات هذه السنة التأسيسية، يردف الصمدي، سيكون على الطالب اختيار المسلك الأكاديمي الذي يناسب مؤهلاته عبر التوجيه، والذي تستمر فيه الدراسة لمدة ثلاث سنوات، باعتماد نظام "الوحدة المرصدة".
وأشار الصمدي، إلى أن التسجيل سيتم بالجامعة التي ستوفر عرضا بيداغوجيا واسعا ومتنوعا، وسيتم تمكين الطلبة من فرصة لإجراء مقابلة لتحديد مستوياتهم ومؤهلاتهم في الحقل المعرفي العام الذي سيختارونه بناء على شهادة البكالوريا المحصل عليها، وسيتم توجيههم بناء على نتائج هذه المقابلة إلى المسارات التي تناسب مؤهلاتهم، تفاديا للاختيار المفتوح وغير الخاضع للتوجيه الذي نعاني منه اليوم، وهذا من شأنه أن يخفف من نسب الهدر الجامعي، ويساعد الطالب على التوجيه الصحيح والمناسب وسيرفع من عدد الطلبة الذين سيتمكنون من إنهاء مسارهم الدراسي بنجاح.

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-