شارك الموضوع مع أصدقائك



ترأس السيد يوسف بلقاسمي، الكاتب العام لقطاع التربية الوطنية، اليوم الأحد 10 مارس 2019، أشغال جلسات التقاسم والتصويب والتدقيق المتعلق بعدة تنزيل الإطار المرجعي للتعليم الأولي، بمقر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة، بمدينة أكادير.
وخلال أشغال هذا اللقاء، الذي شارك فيه السيدين مديري الأكاديميتين الجهويتين للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة والدار البيضاء سطات إلى جانب مدير التعاون والارتقاء بالتعليم المدرسي الخصوصي وثلة من الأطر عن الجهات الثلاث.



وخلال هذا اللقاء، أثنى السيد الكاتب العام لقطاع التربية الوطنية على العمل الذي قدم في هذا الاطار، وما ينتظر منظومة التربية والتكوين من أجل كسب رهان تعميم التعليم الأولي وتطويره وتحقيق جودته.
ودعا السيد الكاتب العام فرق العمل المشتركة بإشراف من السادة مديري الأكاديميتين ومدير التعاون للتنسيق والتدقيق والتصويب حتى يكون المنتوج جاهزا للتقاسم مع باقي الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين بالمملكة في أجل أقصاه ماي المقبل.



وشكل اللقاء مناسبة لتدارس مختلف الاقتراحات والمبادرات والمشاريع الرامية إلى تعميم التعليم الأولي ذي جودة، سواء ما اتصل بالشق التربوي الذي يشمل الإطار المنهاجي للتعليم الأولي ومعايير الجودة والدلائل التربوية وعدة التكوين الأساس والتأطير والمراقبة وغيره.
وفي مجال الحكامة، تعمل الفرق المشتركة على إنتاج عدد أخرى تتعلق بفضاءات بنيات التعليم الأولي ودفتر صنافات الوسائل والمعدات الديداكتيكية ، مع اقتراح نماذج تنزيل التعليم الأولي وتدبير العلاقة مع الشركاء، إلى جانب عدة تدبير بنيات التعليم الأولي، ودفتر التحملات ، مع وضع آليات التواصل حول برنامج التعليم الأولي وعدته، وآليات التقييم والتتبع.



وبخصوص تأهيل التعليم التقليدي بأصنافه الثلاث، يتم وضع عدد مماثلة تتصل بآليات للتشخيص واقتراح عدة للتأهيل التربوي والمادي وعدة تأهيل الفضاءات، إضافة إلى آلية التأهيل المؤسساتي، وتقوية القدرات التدبيرية وتدبير المخاطر والمراقبة والتأطير وتحيين النصوص القانونية، فضلا عن آليات التواصل والتعبئة.

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-