شارك الموضوع مع أصدقائك

saaid amzazi


أكد السيد سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية خلال ترأسه يوم الجمعة 19 أبريل 2019 لحفل تتويج الأساتذة المجددين برسم السنة الدراسية 2018-2019 و التي تنظمها سنويا مديرية جيني بالوزارة لتشجيع إدماج التقنيات الحديثة للتواصل بالأنشطة التعليمية و التعلمية أكد ان هذا الملتقى السنوي للابتكار التربوي الرقمي يقدم صورة عن عطاء هيئة التدريس بالتعاون والتشارك مع بقية الفاعلين التربويين بالمؤسسة التعليمية خدمة للمتعلمين والمتعلمات، مضيفا أن من شأن هذه المبادرة إتاحة الفرصة لأساتذة المنظومة للابداع والابتكار من اجل بناء مضامين رقمية وتأسيس قاعدة رقمية وطنية غنية ومهمة.

إقرأ أيضا  وزارة التربية الوطنية تتوج الأساتذة المجددين برسم 2018-2019

من جهة أخرى سجل السيد الوزير ان الوزارة تولي الجانب الرقمي كل العناية والاهتمام ولاسيما في ما يتعلق بإدماج البيداغوجية الرقمية في المنهاج التربوي حتى تكتسب مكانة متميزة في أنشطة كل فصل، مذكرا بأن التطور التكنولوجي الذي عرفه العالم، مكن المتعلم من تلقين مبتكر يزيد من تفاعله، ويوفر له القدرة على الابداع و أضاف بأن دمج هذه البيداغوجية في المناهج بات مسألة جد ملحة بعدما كان للوزارة السبق في توفير عدد من التجهيزات الرقمية في المؤسسات التعليمية وربطها بشبكة الانترنيت، مشددا على ضرورة تركيز المجهودات على تملك الأساتذة لرقمنة العملية التعليمية.

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-