شارك الموضوع مع أصدقائك



تفعيلا للإطار المرجعي للتشبيك الموضوعاتي في المجالات الثقافية والإبداعية والفنية بين الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، وتماشيا مع أهداف الرؤية الاستراتيجية 2030-2015، وفي اطار إرساء مدرسة المواطنة بما يمكن من خلق ثقافة لدى المتعلمات والمتعلمين تمكنهم من فهم دلالات صنف الربورتاج الوثائقي ومقاصده لتوظيف عناصره في مختلف أشكال التعلم، واعتباره وسيلة تعبيرية ممتعة ومثيرة تتيح لهم التعبير عن أفكارهم وإبداعاتهم بحرية ضمن فريق عمل جاد، وكذا أخذ دور فعال في المجتمع المدرسي للإندماج بشكل سلس في الحياة العامة، نظمت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة العيون الساقية الحمراء الإقصائيات الوطنية في المسابقة الأولى للربورتاج الوثائقي، تحث شعار " الربورتاج الوثائقي رافعة لإدماج رقمي فعال لمدرسة المواطنة "، وذلك خلال الفترة الممتدة من 25 الى 27 أبريل 2019، بمشاركة مختلف الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين بالمملكة.
وقد مرت المنافسات في أجواء متميزة نالت استحسان الجميع، وأسفرت النتائج النهائية عما يلي :
-
الجائزة الخاصة بالسلك الثانوي الإعدادي: الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة؛
-
الجائزة الخاصة بالسلك الثانوي التأهيلي: الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة كلميم وادنون.
كما منحت لجنة التحكيم جوائز التميز لثلاثة ربورتاجات لكل من أكاديمية جهة العيون الساقية الحمراء، واكاديمية جهة الشرق، و اكاديمية جهة سوس ماسة.



وفي ختام الحفل النهائي أشرف السيد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة العيون الساقية الحمراء والسيدة المديرة الجهوية للإتصال بجهة العيون الساقية الحمراء والسادة المديرين الإقليمين للوزارة بالجهة والسيدة والسادة أعضاء لجنة تحكيم المسابقة، على توزيع الجوائز والشهادات التقديرية على مختلف المشاركات والمشاركين، وقد عبر السيد مدير الاكاديمية عن تهنئته للفائزين ومتمنياته للكل بالتوفيق في المسابقات الوطنية المقبلة. وعن شكره وعظيم امتنانه لكل من ساهم في إنجاح هذا الاستحقاق الوطني، وفي نهاية المسابقة تمت تلاوة برقية الولاء و الاخلاص المرفوعة الى السدة العالية بالله صاحب الجلالة والمهابة الملك محمد السادس نصره الله وأيده بمناسبة اختتام المسابقة الوطنية الأولى للروبرتاج الوثائقي بالعيون.

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-