شارك الموضوع مع أصدقائك


تحت شعار مدرسة المواطنة نظم نادي تيفيناغ يومه الأربعاء 27 مارس 2019 رحلة ثقافية لزيارة مؤسسة المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية بالرباط أطرها منسق نادي تيفيناغ أستاذ اللغة الأمازيغية عبد الرحمان شرقي إلى جانب السيد أحمد شبكوني مدير المؤسسة والأستاذات حكيمة معضورة و نادية أبوزيا، بتنسيق مع المديرية الإقليمية بالصويرة وبتعاون مع جماعة سميمو وجمعية أمهات وآباء وأولياء التلاميذ، من أجل تقريب تلميذات وتلاميذ سيدي بوسكري من هذه المؤسسة الوطنية الحيوية والوقوف على أخميتها، تاريخها، أدوارها ومكوناتها ، وقد تلقى الطاقم التربوي والإداري المنظم لهذه الزيارة استقبالا حارا من طرف أطر المعهد وبرنامجا متنوعا أعد للتلاميذ تعرفوا من خلاله على هذه المؤسسة منذ تأسيسها بموجب خطاب جلالة الملك محمد السادس نصره الله في 17 أكتوبر 2001 الذي وضع بمناسبته طابعه الشريف على الظهير المحدث والمنظم للمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، كما تلقوا عرضا شيقا حول الأمازيغية كمكون من بين مكونات الهوية المغربية المتعددة، و تخللت هذه الزيارة مسابقة في الإملائية لفائدة التلاميذ، وانتهت هذه الزيارة وعلامات الفرح والرضى بادية على التلاميذ والأطر المرافقة الذين أهديت لهم مجموعة من الإصدارات التربوية والدعائم الديداكتيكية باللغة الأمازيغية، وتم في الأخير أخذ صور تذكارية تخلد لهذه الزيارة. وعلى هامش هذه الرحلة الثقافية أيضا تمت زيارة أهم المعالم التاريخية للعاصمة الرباط المتمثلة في مسجد حسان والمعلمة الحضارية ضريح محمد الخامس وبعض المناطق الترفيهية للأطفال بالمدينة.




وتتقدم مؤسسة سيدي بوسكري بعد نجاح هذه الزيارة بالشكر الجزيل للسيد المدير الإقليمي ورئيس مصلحة الشؤون التربوية و للسيد عميد المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية ولكافة العاملين بقسم التواصل ومراكز الدراسات والبحث للمعهد.. كما نوجه شكرنا لجماعة سميمو و جمعية الآباء وكافة المساهمين على توفير الدعم اللازم.

عبد الرحمان شرقي منسق نادي تيفيناغ وأستاذ اللغة الأمازيغية بمديرية الصويرة
مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-