شارك الموضوع مع أصدقائك



تفعيلا لاتفاقية الشراكة بين المديرية الاقليمية  لوزارة التربية الوطنية و التكوين المهني و التعليم العالي و البحث العلمي بمكناس و جمعية مغرب أصدقاء البيئة فرع مكناس، و في إطار برنامجها السنوي ,نظمت بقاعة الاجتماعات بالفرع الاقليمي للمركز الجهوي لمهن التربية و التكوين بمكناس فعاليات الدورة التكوينية في مجال التربية البيئية لفائدة 50 من منشطي و ؤطري النوادي البيئية بالمؤسسات التعليمية التابعة المديرية الاقليمية  لوزارة التربية الوطنية و التكوين المهني و التعليم العالي و البحث العلمي بمكناس ،وذلك يوم السبت 20 أبريل 2019.
هذا وانطلقت أشغال الدورة التكوينية بكلمة ترحيبية  للسيدة كريمة بشي المستشارة المكلفة بالتربية البيئية ، رحبت من خلالها بممثلي المديرية الاقليمية  لوزارة التربية الوطنية و التكوين المهني والتعليم العالي و البحث العلمي بمكناس، و رؤساء الجمعيات التربوية و البيئية، و جميع الأطر التربوية و هيئة التدريس الحاضرة.



واستفاد المشاركون و المشاركات من عرض تكويني علمي حول التربية البيئية تلته ورشات تطبيقية أطرها المهندس عزيز الخنوسي المستشار المكلف بالتكوين بالفرع الاقليمي لجمعية مغرب أصدقاء البيئة.
وفي هذا الإطار تهدف الدورة إلى تمكين المشاركين من المعارف الأساسية حول البيئة والمشاكل التي تعاني منها،و المساهمة في إدماج التربية البيئية في البرامج التعليمية الموازية في المؤسسات التعليمية وإرساء شبكة للمهتمين بالتوعية والتربية البيئية وكذا تعزيز قدرات ومهارات منشطي ومؤطري النوادي البيئية في ميدان التربية البيئية من جهة وتمكينهم من تصور وإعداد وانجاز أنشطة في مجال التربية البيئية .



و اختتمت السيدة أمل ديب رئيسة جمعية مغرب أصدقاء البيئة فرع مكناس هذه الاحتفالية البيئية بكلمة شكر و تقدير لجميع جمعيات المجتمع المدني المشاركة في هذا التكوين، و كذا منسقات و منسقي الاندية البيئية و كذا فريق العمل أعضاء المكتب الاقليمي للجمعية و جميع جنود الخفاء، و تم تتويج جميع المستفيدين بشواهد المشاركة في هذه التظاهرة التكوينية.

عن جمعية مغرب أصدقاء البيئة فرع مكناس 

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-