شارك الموضوع مع أصدقائك


أكد السيد مصطفى الخلفي الناطق الرسمي بإسم الحكومة عقب إجتماع المجلس الحكومي ليوم الخميس 11 أبريل 2019 أن الحكومة  قد صادقت على تغيير ة تتميم القانون المتعلق بالمؤسسات الجامعية و الأحياء الجماعية و الذي تقدم به السيد وزير التربية الوطنية و التكوين المهني و التعليم العالي و الذي يقضي بإحداث المدارس العليا للتربية و التكوين بدل المدارس العليا للأساتذة و تعميمها على كل الجامعات بحيث سيقع إحداث 6 مدارس عليا للتربية و التكوين على المدي القريب لتوفير الحاجيات  الملحة للمنظومة التربوية من الموارد البشرية و بإطار توفير 200 ألف إطار بأفق 2028
و يأتي هذا المشروه تنزيلا لمقتضيات الرؤية الاستراتيجية للتربية والتكوين والبحث العلمي 2015 - 2030 وخاصة ما يتعلق منها بتكوين الأطر التربوية التي تراعي التكامل بين التكوين الأساسي بالجامعات ، والتأهيل بالمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين ، وإرساء للبنيات الجامعية التي ستحتضن البرنامج الوطني لتكوين 200 ألف مدرس الذي أطلقه السيد رئيس الحكومة السنة الماضية في إطار مشروع مدرس المستقبل، صادق المجلس الحكومي على مرسوم رقم 2 . 18 . 958 يقضي بتغيير تسمية المدارس العليا للأساتذة إلى المدارس العليا للتربية والتكوين من جهة ، وتعميم هذه المؤسسات على سائر الجهات والجامعات بإحداث مدارس جديدة بكل من القنيطرة والجديدة ووجدة وبني ملال وأكادير وسطات ، ليصبح العدد الإجمالي لهذه المؤسسات 12 مؤسسة تغطى الخريطة الجامعية الوطنية ، وتستجيب للحاجيات الحالية والمستقبلية لقطاعي التربية الوطنية والتعليم العالي.

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-