شارك الموضوع مع أصدقائك



نظمت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، قطاع التربية الوطنية، اليوم، بمركز التكوينات والملتقيات الوطنية بالرباط، حفل تتويج الفائزين في المباراتين الوطنيتين حول التطبيقات التربوية الجوالة على نظام الأندورويد والحزم التعليمية التعلمية
الرقمية
APK-TELMIDE TICE 2018-2019.   
ويتعلق الأمر بخصوص المباراة الوطنية الأولى بكل من الأستاذين الريمش بدر والسليماني محمد عن جهة سوس ماسة والأستاذ الضعيف يوسف عن جهة طنجة تطوان-الحسيمة وكذا الأستاذين العسلي رشيد والشتواني محمد عن جهة مراكش-أسفي والأستاذ بيلا خالد عن جهة الدار البيضاء -سطات والأستاذ عزيز عبد الرحيم عن جهة الشرق. فيما فاز في المباراة الثانية كل من الأساتذة يوسف نفدي والبيض توفيق عن جهة بني ملال-خنيفرة وبوالندت مرية وليت عبد الرحيم عن جهة مراكش-أسفي وحليم جميلة عن جهة الدار البيضاء سطات واحماموش أحمد وسعو عبد الله عن جهة فاس-مكناس والأستاذة المقدم حنان عن جهة الرباط-سلا القنيطرة وباهي أحمد والشويخ السعيد عن جهة سوس-ماسة، والأستاذ باحساين إسماعيل عن جهة درعة تافيلالت.



 وتندرج هاتين المبارتين الوطنيتين، التي تنظمهما الوزارة بشراكة مع شركة "سامسونغ المغرب"، في إطار تنزيل الرؤية الاستراتيجية للإصلاح (2015-2030)، وخاصة "الرافعة 14" المتعلقة بتطوير النموذج البيداغوجي وتحسين جودة التربية والتكوين، في الشق المتعلق بتنمية وتطوير كفايات التلاميذ في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في التعليم والتعلم.
وتتضمن إنتاج موارد تعليمية مفتوحة خاصة بــالتطبيقات التربوية الرقمية الجوالة-لمستويي الأول والثاني المستهدفين في المنهاج المنقح الجديد لسلك التعليم الابتدائي وكذا موارد تعليمية تفاعلية رقمية موجهة لدعم متعلمي سلكي التعليم الثانوي "Telmid-TICE2019". وذلك بهدف تشجيع المساهمات الفعالة للأطر التربوية
التي تستهدف تجويد ودعم التعلمات الدراسية للمتعلمين (مشروع الدعم المؤسساتي الرقمي "
TelmidTICE").



وقد مرت أطوار هاتين المبارتين بثلاث مراحل، أطرها ثلة من المفتشين التخصصين للمواد المعنية بالمشاريع المقدمة بالأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين وخبراء في المجال التكنولوجي الرقمي بالمختبر الوطني للموارد الرقمية والمركز المغربي الكوري لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في التعليم بمديرية مشروع "GENIE، حيث عرفت المرحلة الأولى تقييم المشاريع الإنتاجية الرقمية المتوصل بها على المستويين التقني والبيداغوجي، والمرحلة الثانية النظر في التعديلات التي شملت هذه المشاريع. فيما تم في المرحلة النهائية التواصل المباشر مع المعنيين لتصويب وتحيين هذه الموارد في جوانبها التقنية والبيداغوجية.



مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-